مباحثات بين السودانيْن لتفعيل اتفاقيات اقتصادية   
الاثنين 12/5/1436 هـ - الموافق 2/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:22 (مكة المكرمة)، 14:22 (غرينتش)

بدأ مسؤولون من حكومتي السودان وجنوب السودان محادثات في العاصمة الجنوبية جوبا لتفعيل اتفاقيات اقتصادية مبرمة بين البلدين منذ ثلاث سنوات.

ويناقش الجانبان مدّ شبكة الكهرباء من السودان إلى جنوب السودان عبر حدوده الشمالية لتصل إلى مواقع إنتاج النفط في الجنوب ومدن أخرى.

وتتناول المحادثات أيضا ملف النفط، حيث يصدّر جنوب السودان حالياً أكثر من 160 ألف برميل يومياً عبر الأراضي السودانية. وكان الإنتاج يتجاوز ثلاثمائة ألف برميل يومياً، لكنه انخفض بسبب النزاع المسلح بين فصائل في جنوب السودان منذ أواخر عام 2013.

وكان رئيسا السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفاكير ميارديت وقعا آخر سبتمبر/أيلول 2012 اتفاقيات لتعزيز التجارة البينية، وتتيح إحدى هذه الاتفاقيات استئناف تصدير نفط جوبا عبر ميناء بورتسودان السوداني.

التعويضات
كما تتضمن الاتفاقيات المبرمة حزمة مالية بقيمة ثلاثة مليارات دولار عرضت جوبا منحها الخرطوم لتكون بمنزلة تعويض عن فقدان الأخيرة ثلثي إنتاجها النفطي عقب انفصال الجنوب صيف عام 2011، كما وقع الجانبان اتفاقا يسمح لمواطني كل منهما بالتمتع بحرية التنقل والإقامة والعمل في البلد الآخر.

وفي الأشهر الأخيرة، عانى اقتصاد السودان من الحرب الدائرة في جنوب السودان بين القوات الحكومية وقوات التمرد بقيادة رياك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير، خاصة بعد تهديد المتمردين قبل أشهر باستهداف حقول النفط وخطوط تصديره عبر السودان.

ويحصل السودان على رسوم من جارته الجنوبية بقيمة خمسة مليارات دولار مقابل تصدير نفط جوبا عبر أراضيه، وتمثل تلك الإيرادات خُمس موارد الموازنة العامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة