البنك المركزي يوقف المدفوعات بالدولار جنوب السودان   
الجمعة 1/2/1429 هـ - الموافق 8/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)
بنك السودان المركزي (الجزيرة-أرشيف)

قرر الفرع الجنوبي للبنك المركزي السوداني عدم إمداد البنوك التجارية بالدولارات الأميركية، في مسعى لخفض تعاملات السوق السوداء وتجنب نقص محتمل للعملة الأميركية.
 
وقال البنك المركزي إنه يحاول وقف ملاك الأراضي والشركات والمنظمات غير الحكومية من استخدام الدولار وإنهاء تداوله في السوق السوداء.
 
وأكد أنه سيسمح لشركات أجنبية ومنظمات دولية غير حكومية بالحصول على الدولارات في حالة السفر إلى الخارج فقط، وفيما عدا ذلك سيدفع لجميع العملاء بالجنيه السوداني.
 
تأتي هذه الخطوة بسبب نقص الدولار بعد قرار الخرطوم العام الماضي تحويل احتياطياتها من العملة إلى اليورو، عقب تشديد العقوبات الأميركية مع استمرار أزمة دارفور.
 
وقال العضو المنتدب في بنك إيفوري في الجنوب إيرنست وودريف إن الجنوبيين من أصحاب رؤوس الأموال المحدودة والتجارة الخارجية القليلة لن يتأثروا بدرجة تذكر، لكن الشركات الأجنبية المعتادة على الحصول على الدولار في الجنوب قد تتعقد أعمالها.

وقال مدير فرع بنك كينيا التجاري جون ندونجا إنه بسبب النفوذ الأجنبي الكبير فإن الدولار يعتبر العملة الرئيسية في الجنوب.
 
ويستخدم الجنيه السوداني والشلن الأوغندي والكيني والبر الإثيوبي في جنوب السودان المتمتع حاليا بشبه حكم ذاتي بموجب اتفاق سلام وقع عام 2005 وأنهى حربا أهلية استمرت أكثر من 20 عاما مع الشمال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة