البنك الدولي يحث المغرب على مواجهة مشاكل الفقر   
الجمعة 1423/5/3 هـ - الموافق 12/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس وولفنسون
دعا رئيس البنك الدولي جيمس وولفنسون المغرب إلى اتخاذ خطوات ملموسة لتقليص حدة الفقر المتنامي وزيادة معدل النمو الاقتصادي لمكافحة البطالة. و
قال في ختام زيارة استغرقت يومين إلى المغرب إن الاقتصاد المغربي مستقر وأشاد بالنجاح الذي حققته البلاد على طريق الخصخصة في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أن من الضروري منح المغرب فرصة ليحقق النمو الاقتصادي للسكان الذين يتزايد عددهم وليضمن إنصاف الفقراء.

وقال مسؤولون في البنك الدولي إن المغرب سجل معدل نمو اقتصادي سنوي بلغ متوسطه 2% في العقد الماضي. وكان من الممكن أن يكون هذا الرقم أعلى لولا تكرار موجات الجفاف.

ويعمل في القطاع الزراعي الذي يساهم بما يصل إلى 20% من الناتج المحلي الإجمالي البالغ قيمته 36 مليار دولار أكثر من 40% من حجم القوى العاملة المغربية. وبلغ معدل البطالة 12.2% في الربع الأول من العام الحالي.

وذكر وولفنسون أن العاهل المغربي الملك محمد السادس الذي اجتمع معه لمدة ساعة حقق "بداية طيبة" بعد توليه السلطة في يوليو/ تموز 1999 بوضع التنمية الاقتصادية والاجتماعية ضمن أولوياته.

وقال إن المغرب ليس "في حاجة إلى مبالغ مالية كبيرة" في إشارة إلى القروض, وذلك بفضل عائدات الخصخصة في الآونة الأخيرة. وقد عاد تحرير قطاع الاتصالات على المغرب بنحو 3.3 مليارات دولار في الأعوام الثلاثة الماضية من خلال بيع ترخيص ثان لتشغيل شبكة هاتف محمول وحصة نسبتها 35% من أسهم شركة اتصالات المغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة