احتجاج بتركيا على إصلاحات يدعمها صندوق النقد   
الأحد 15/1/1425 هـ - الموافق 7/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة بتركيا احتجاجا على الأزمة الاقتصادية (رويترز- أرشيف)
نظم نحو 50 ألف تركي أمس السبت في أنقرة مسيرة احتجاجية على خطط حكومية يدعمها صندوق النقد الدولي لإصلاح القطاع العام.

وأفادت محطات تلفزيون محلية أن المحتجين ومعظمهم من النقابات العمالية والجماعات اليسارية نظموا مسيرة احتجاجا على مشروع قانون يناقشه البرلمان حاليا ويهدف إلى إصلاح إدارة القطاع العام.

وتنفذ الحكومة سلسلة من الإصلاحات التي تم التعهد بها لصندوق النقد الدولي بموجب اتفاقية قرض قيمته 19 مليار دولار تم التوقيع عليها بعد أزمة مالية قوية عام 2001.

وحمل المحتجون بطاقات حمراء على غرار بطاقات الطرد في كرة القدم لإظهار استيائهم من الحكومة، كما رفعوا لافتات تنتقد عمليات التسريح المحتملة من الوظائف. ودعا أحد المتحدثين إلى تنظيم إضراب عام إذا أجاز البرلمان مشروع القانون.

وقد اندلعت مشاحنات متفرقة بين المحتجين لكن الاحتجاج جرى بوجه عام بشكل سلمي ولم تتدخل الشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة