توتال باقية بميانمار وتواجه ضغوطا للانسحاب من إيران   
الجمعة 1428/9/24 هـ - الموافق 5/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:52 (مكة المكرمة)، 16:52 (غرينتش)

توتال لا تريد ضخ استثمارات جديدة في ميانمار (الفرنسية)
أكد رئيس شركة توتال الفرنسية للنفط والغاز كريستوف دو مارجيري أن توتال ستبقى في ميانمار ولكنها لن تضخ استثمارات جديدة في الدولة الآسيوية.

وقال دو مارجيري في حديث نشرته صحيفة لوموند الفرنسية إنه بعدما ذكرت منظمات أهلية أن وجود شركات نفط عملاقة في ميانمار دعم السلطة العسكرية، قامت توتال بإجراء حوارات مع المنظمات، بيد أن الأخيرة لا يمكنها أن تقرر ما تقوم به الشركة، مؤكدا عدم الانسحاب من ميانمار.

وفي رد على سؤال بشأن إيران عن مدى تعرض توتال لضغوط أميركية للانسحاب من إيران، قال دو مارجيري إن المجموعة تتعرض لضغوط قوية جدا لكنها لا تتعرض لضغوط من فرنسا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن ستوجه رسالة واضحة للسلطات العسكرية في ميانمار من أجل بدء حوار بناء مع المجموعات المعارضة، ولإنهاء القمع وتشجيع الإصلاحات الاقتصادية والسياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة