القرصنة الصينية تكبد أميركا المليارات   
الخميس 17/6/1432 هـ - الموافق 19/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:23 (مكة المكرمة)، 17:23 (غرينتش)


كبدت الممارسات الصينية في انتهاك حقوق الملكية الفكرية وتزوير العلامات التجارية، الشركات الأميركية خسائر بنحو 48 مليار دولار خلال عام 2009، حسب تقرير للجنة التجارة الدولية الأميركية.

وأشارت اللجنة إلى أنه كان من الممكن توفير 2.1 مليون وظيفة في الولايات المتحدة لو تقيدت الصين بالتزاماتها الدولية المتعلقة باحترام حقوق الملكية الفكرية، وابتعدت عن القرصنة الفكرية، مشيرة إلى أن معظم الوظائف كان بالإمكان توفيرها لمعلمي العلوم العالية وفي قطع الإبداعات والابتكار.

وأوضحت أن قطاع المعلومات والخدمات خسر أكثر من 26 مليار دولار, في حين تجاوزت خسائر قطاع التكنولوجيا المتطورة والصناعات الثقيلة 18 مليار دولار.

مجلس الشيوخ الأميركي من جانبه لم يفوت الفرصة لانتقاد السياسة الصينية تجاه حماية حقوق الملكية للمنتجات الأميركية، فاعتبرت اللجنة المالية التابعة للمجلس أن الممارسات الصينية غير العادلة تكلف الولايات المتحدة مليارات الدولارات وملايين الوظائف.

وقال رئيس اللجنة المالية في المجلس ماكس بوكوس إن الصين أخفقت المرة تلو الأخرى في حماية وفرض حقوق الملكية الفكرية الأميركية، وإنها تواصل التمييز بشكل غير عادل ضد الشركات الأميركية.

وأضاف أنه لا يمكن التظاهر بأنه لا توجد عواقب حقيقية لتلك الانتهاكات، في حين تتكبد أميركا خسائر ضخمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة