كولر يحث أوروبا على الإنصاف مع أفريقيا في التجارة   
الأحد 1427/12/24 هـ - الموافق 14/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
كولر أدان حالات رشوة في العلاقات بين الشركات الألمانية وأفريقيا (الألمانية)
انتقد الرئيس الألماني هورست كولر الدول الأوروبية لإقامتها حواجز تجارية أمام المنتجات القادمة من أفريقيا في حين تغرق أوروبا القارة السمراء -وهي أفقر قارات العالم- بسلع مدعومة.
 
ودعا كولر في افتتاح منتدى الشراكة مع أفريقيا المنعقد في العاصمة الغانية أكرا أوروبا إلى عدم غلق الطريق أمام أفريقيا في التصدير، مشيرا في هذا الصدد إلى سياسة مصايد الأسماك للاتحاد الأوروبي التي أقامت طاقات فائضة واشترت حقوقا للصيد من دول أفريقية. ويحضر المنتدى رؤساء نيجيريا وليبيريا وبنين وبوتسوانا.
 
كما أشار إلى الصادرات المدعومة من فائض المواد الغذائية التي تغمر الأسواق الأفريقية وتمنع التطوير المستقل لقواعد غذائية قادرة على البقاء في أفريقيا.
 
وأدان كولر وقوع حالات رشوة في العلاقات الاقتصادية بين الشركات الألمانية وقارة أفريقيا.
 
وكولر رئيس سابق لصندوق النقد الدولي وسلطاته محدودة لأن منصبه كرئيس لألمانيا شرفي إلى حد كبير، لكنه يمكن أن يؤثر في المناقشات العامة داخل ألمانيا ولم يتحاش الموضوعات المثيرة للجدل منذ أن عين في المنصب عام 2004 بدعم من المستشارة أنجيلا ميركل.
 
وترأس ألمانيا الاتحاد الأوروبي حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل، وهي أيضا رئيس مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى للعام الحالي، ويأمل دعاة مكافحة الفقر أن تنتهز ميركل هذه الفرصة لدعم القضايا المتصلة بأفريقيا.
 
وكانت ميركل قالت أواخر العام الماضي إنه يجب على الدول الغنية ألا تتوانى في جهودها لمساعدة شعوب أفريقيا في مجالات النمو الاقتصادي والتنمية والتعاون.

 
يذكر أن المنتدى الأفريقي الأول عام 2005 عقد في مدينة بون الألمانية بحضور خمسة من الرؤساء الأفارقة إضافة إلى مجموعة من رجال السياسة والاقتصاد والمفكرين. ومن المنتظر أن يعقد المنتدى الأفريقي الثالث في مدينة بون أيضا مع مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة