روسيا تعتزم إنتاج اليورانيوم بالخارج وتنشيط استكشافه بالداخل   
الاثنين 1427/3/12 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:38 (مكة المكرمة)، 19:38 (غرينتش)
فني روسي بمحطة بوشهر النووية بإيران (الفرنسية - أرشيف)
قالت روسيا إنها تعتزم إنتاج اليورانيوم في الخارج وتنشيط استكشافه في الداخل لتفادي احتمالات نقص المادة في المستقبل.
 
وقال فلاديمير سميرنوف، المدير العام لشركة  "تكسناب إكسبورت" الحكومية  التي تتولى إنتاج اليورانيوم وتخصيبه إن بلاده تنوي إنتاج اليورانيوم في مختلف أرجاء العالم وإنها مهتمة بانعاش أسواق اليورانيوم في أفريقيا ودول أخرى.
 
وأوضح سميرنوف أن جنوب أفريقيا وناميبيا والنيجر من الدول العشر الأوائل في إنتاج اليورانيوم، لافتا إلى أنه قبل انهيار الاتحاد السوفياتي كان إنتاج الدولة من اليورانيوم يركز على مناجم في قيرغيزستان وكزاخستان وأوزبكستان، ولم يتم استثماره في روسيا سوى حقل واحد.
 
كما أكد سميرنوف على ضرورة توسيع روسيا عمليات التنقيب عن اليورانيوم وإنتاجه على أراضيها لتفادي احتمال حصول عجز في الوقود النووي في المستقبل بموازاة تنامي حاجة القطاع النووي الروسي.

وكان نائب سميرنوف، فلاديمير سيرفيتنيك قد أعلن في فبراير/شباط الماضي أن الطلب على اليورانيوم في روسيا يمكن أن يرتفع من 8.300 طن عام 2006 إلى 18.000 طن عام 2020، ويمكن أن تواجه الدولة نقصا في اليورانيوم اعتبارا من عام 2035 إذا لم يتم تعزيز الاستكشاف والإنتاج في المستقبل القريب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة