ارتفاع أسعار البضائع بعد تذبذب سعر صرف الدينار العراقي   
الأحد 6/12/1428 هـ - الموافق 16/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
زيادة المضاربات على الدينار إثر إشاعة رفع قيمته (الجزيرة نت)

فاضل مشعل- بغداد
 
نفى البنك المركزي العراقي أنباء راجت في بغداد الأسبوع الماضي عن رفع سعر صرف سعر الدينار مقابل الدولار، وهو ما تسبب في خفض قيمة الدولار من 1228 دينارا إلى 1080, إلا أن التكذيب أعاد السعر إلى 1118، لكن تغير سعر الصرف تسبب في رفع أسعار البضائع حوالي 12 %.
 
ويقدر ريسان منور خسارته بأكثر من 20 ألف دولار جراء قيامه ببيع مبالغ كبيرة من الدولارات خشية تعرضها لمزيد من النزول، لكنه أمسى حائرا بعد ارتفاع سعر صرف الدولار بشكل مفاجئ بفعل بيان للبنك المركزي كذب فيه الشائعة التي راجت الخميس الماضي.
 
ويقدر التاجر المتخصص ببيع المواد الغذائية في سوق جميلة مؤيد سعدون أن هذه الأزمة أدت لارتفاع أسعار البضائع المختلفة في العراق بمقدار 12% عما كانت عليه.
 
وأضاف أنه تحت أي ظرف ولأي سبب من الأسباب لن ترجع الأسعار إلى سابق عهدها مطلقا، خاصة مع غياب الرقابة الحكومية.
 
وأثارت التغيرات الأخيرة في أسعار الصرف وما نجم عنها من زيادة في الأسعار ردود فعل غاضبة في بغداد التي هرع الناس فيها إلى الأسواق استعدادا لعيد الأضحى.
 
وتقول إحدى العراقيات إن أسعار اللحوم بأنواعها ومواد الغذاء جميعها ورغيف الخبز ارتفعت إلى أعلى مما كانت عليه.
 
ويقول كاظم جواد صاحب محل بقالة جنوب بغداد إنهم يشترون البضاعة بالدولار ويبيعونها بالدينار ما يجبرهم على زيادة الأسعار لاستعادة رؤوس أموالهم على أقل تقدير حسب تعبيره.
 
وأنحى باللائمة على البنك المركزي الذي يتوجب عليه دعم سعر المواد لا أن يزيد سعر الدينار فقط ويبقي الأسعار على حالها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة