سينغيولار الأميركية للجوال تشتري منافستها الأصغر   
الثلاثاء 1424/12/26 هـ - الموافق 17/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت شركة الهاتف الجوال الأميركية سينغيولار وايرلس اليوم أنها فازت بشراء منافستها الأصغر (AT&T) بعد أن فاق عرضها البالغ قيمته 41 مليار دولار نقدا عرضا من فودافون عملاق اتصالات المحمول في ظل معركة تنافس محمومة.

وقالت سينغيولار ثاني أكبر مجموعة لاتصالات الهواتف الجوالة في الولايات المتحدة والتي تملكها شركتا (SBC CORP) و(BELL SOUTH CORP) إنها عرضت 15 دولارا للسهم في شركة (AT&T) لتحسم بذلك مزادا استمر أربعة أيام.

وذكرت سينغيولار في بيان أن الكيان الجديد بعد إتمام الصفقة سيتفوق على رائدة السوق (فريزون وايرلس) من حيث العملاء بقاعدة مشتركين تبلغ 46 مليون مشترك وعائدات سنوية مجمعة تزيد على 32 مليار دولار.

واعتبر رئيس سينغيولار ومديرها التنفيذي ستان سيغمان أنه من المتوقع أن يحقق هذا الاندماج مزايا للمستهلكين وإمكانات نمو ما كان يمكن تحقيقها في حالة وجود الشركتين منفصلتين.

وقالت سينغيولار إن (SBC) و(BELL SOUTH) تتوقعان أن يكون للصفقة أثر سلبي على العائد على السهم في عامي 2005 و2006 وأن تحقق عائدا نقديا على السهم في عام 2007.

ويمثل بيع (AT&T) التي عرضت نفسها للبيع الشهر الماضي بداية عمليات اندماج منتظرة منذ فترة طويلة في قطاع الهاتف الجوال الأميركي الذي تسوده منافسات ضارية حيث تتصارع ست شركات محلية ومجموعة من الشركات الإقليمية على حصص في السوق.

وارتفعت أسهم فودافون ارتياحا لخروجها من صفقة من شأنها خفض العائدات. وأعلنت الشركة وهي أكبر شركة للهاتف الجوال على مستوى العالم من حيث العائدات انسحابها من المزاد واحتفاظها بدلا من ذلك بحصة 45% التي تملكها في شركة فريزون وايرلس الأميركية.

وقالت الشركة في بيان إن فودافون انسحبت من مزاد عندما خلصت إلى أنه لم يعد من مصلحة حملة أسهمها الاستمرار في المحادثات. وقالت مصادر مقربة من الصفقة إن فودافون أوصلت عرضها إلى 39.4 مليار دولار أي 14.50 دولارا للسهم. وارتفع سهم فودافون بنسبة 7% اليوم إلى 141.75 بنسا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة