الديمقراطيون يلوحون بعدم تجديد سلطة التفاوض السريع لبوش   
السبت 1428/3/27 هـ - الموافق 14/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)
إلغاء سلطة التفاوض السريع ستحد من قدرة إدارة بوش في محادثات التجارة (الفرنسية-أرشيف)
قال رئيس لجنة الشؤون المالية بمجلس الشيوخ الأميركي ماكس بوكاس إنه لا حاجة لتجديد سلطة التفاوض على اتفاقيات التجارة الحرة الممنوحة لإدارة الرئيس جورج بوش.
 
وأضاف بوكاس أنه ما لم يكن هناك اتفاق وشيك جديد سواء متعدد الأطراف أو ثنائي فلن تكون هناك حاجة لسلطة تشجيع التجارة.
 
وتسمح الصلاحيات التي تنتهي في يونيو/حزيران المقبل للبيت الأبيض بالتفاوض السريع على الاتفاقيات وتحويلها إلى الكونغرس للتصويت عليها في غضون 90 يوما.
 
ويرى خبراء في التجارة أن بعض الدول سيرفض التفاوض مع الولايات المتحدة ما لم تكن واثقة من أن الكونغرس لن يعدل الاتفاقات.
 
وبدت تصريحات بوكاس تراجعا عن مواقفه السابقة وجاءت بعد يوم واحد من تحديد شركاء تجاريين رئيسيين نهاية العام الجاري موعدا لإنجاز جولة الدوحة المتعثرة من محادثات التجارة العالمية.
 
وكان المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون دعا الشهر الماضي البرازيل والهند والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى تقديم اقتراحات ملموسة بخصوص تخفيض الدعم الزراعي، إذا رغب الجميع في إحياء محادثات التجارة العالمية قبل انتهاء يونيو/حزيران المقبل وانقضاء التفويض الممنوح للإدارة الأميركية من الكونغرس للتفاوض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة