45 دولة تشارك في مؤتمر المانحين لإعمار العراق   
الأربعاء 1424/8/19 هـ - الموافق 15/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت مسؤولة في الأمم المتحدة أن 45 دولة ستحضر مؤتمرا للمانحين في مدريد في وقت لاحق هذا الشهر يتوقع تعهدها بتقديم نحو ملياري دولار لإعادة بناء العراق.

وأفادت جوليا تافت مساعد المسؤول الإداري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بأن إسبانيا الراعي الرئيسي لمؤتمر مدريد قدرت أنه سيتم خلال المؤتمر الذي يعقد يومي 23 و24 من الشهر الجاري التعهد بتقديم نحو ملياري دولار تخصص لاحتياجات إعادة الإعمار.

وجاء حديث تافت للصحفيين عقب اجتماع في مقر الأمم المتحدة لمسؤولي 62 دولة لوضع اللمسات النهائية على الإعداد لمؤتمر المانحين.

وبينت تقديرات سابقة أن المجتمع الدولي سيساهم بنحو مليار دولار رغم أن المليارين ما زالا يقلان بكثير عن تقديرات احتياجات العراق.

وتتردد حكومات كثيرة في تمويل جهود إعادة البناء بعد أن تغاضت واشنطن عن اعتراضاتها وشنت الحرب على العراق وبعدما عملت على إبعاد الأمم المتحدة عن إدارة العراق ما بعد الحرب.

وأشارت تافت إلى أن البنك الدولي والأمم المتحدة يضعان اللمسات النهائية هذا الأسبوع على صندوق جديد سيتم تأسيسه خارج سيطرة إدارة الاحتلال الأميركي في العراق.

وأوضحت أن عددا من المانحين يريدون تقديم يد العون للشعب العراقي لكنهم لا يريدون تمويل صندوق تنمية العراق الخاضع بشكل مباشر لسيطرة سلطة التحالف المؤقتة.

وقالت تافت إن المانحين طلبوا طرح بديل ويجري العمل الآن مع البنك من أجل تأسيس صندوق جديد لإعادة بناء العراق يكون له سبيلان أساسيان هما صناديق وبرامج الأمم المتحدة والبنك الدولي.

وفي وقت سابق قدر صندوق النقد والبنك الدوليان والأمم المتحدة احتياجات إعادة بناء 14 قطاعا رئيسيا في العراق بنحو 36 مليار دولار بين عامي 2004 و2007.

ولا تغطي هذه التقديرات قطاعات منها الأمن وإعادة تأهيل صناعة النفط ومكافحة الجريمة والبرامج الثقافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة