خبراء: موعد بدء تصدير نفط العراق مازال غير مؤكد   
الثلاثاء 1424/3/6 هـ - الموافق 6/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استبعد دبلوماسيون ومحللون استئناف صادرات النفط العراقية قريبا، رغم تعيين العراقي ثامر غضبان في مطلع الأسبوع لإدارة وزارة النفط العراقية.

وتوقع خبراء نفط ودبلوماسيون في الأمم المتحدة أن تتعطل صادرات النفط العراقي شهرا آخر على الأقل بسبب الشكوك، ورجح آخرون أن تتأخر ثلاثة أشهر.

وتوقفت الصادرات العراقية منذ بداية الحملة العسكرية الأميركية في مارس/آذار الماضي، وسط تعثر محاولات مجلس الأمن الدولي لوضع إطار قانوني جديد يمكن بمقتضاه استئناف تصدير النفط العراقي.

وبإمكان العراق الذي لديه مخزون كاف من البدء مباشرة في تصدير النفط، غير أن غياب السلطة الموكلة بتوقيع العقود وإصدار شهادات التصدير حال دون قيام شركات النفط بعمليات البيع والشراء.

وتستمر سلطة مراقبة الأمم المتحدة لصادرات النفط العراقية حتى الثالث من يونيو/حزيران المقبل، وهو تاريخ انقضاء أجل المرحلة الراهنة من اتفاق النفط مقابل الغذاء.

ويتوقع أن تطرح الولايات المتحدة هذا الأسبوع مشروع قرار برفع العقوبات المفروضة على العراق مما ينهي مراقبة المنظمة الدولية على صادرات العراق، غير أن روسيا وأعضاء آخرين في مجلس الأمن أبدوا رغبة في أن تبقى صادرات النفط العراقي تحت سيطرة الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة