قطر تطلب تخفيض رسوم عبور ناقلات الغاز لقناة السويس   
الخميس 1426/5/2 هـ - الموافق 9/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
طلبت قطر من إدارة قناة السويس تخفيضات جديدة في رسوم عبور ناقلات الغاز الطبيعي المسال المتجهة إلى الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وقال مسؤول بهيئة قناة السويس إن هذا الطلب يأتي في ظل الاتجاه القطري لرفع حجم إنتاج الغاز المسال وعدد الناقلات.
 
وتعتزم قطر زيادة إنتاجها من الغاز المسال إلى 77 مليون طن في عام 2012 من حوالي 20 مليون طن حاليا.
 
وقال المسؤول إن إدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس ستقوم بدارسة الطلب بالتعاون مع الجانب القطري لبحث إمكانية حصول الناقلات القطرية على تخفيضات جديدة, مضيفا أن قناة السويس تحدد المزايا التي تمنحها وفق حجم الكميات المنقولة وسوق النقل البحري.
 
وأشار إلى أن قناة السويس تمنح ناقلات الغاز المسال خاصة الخليجية والعربية حاليا تخفيضات تصل إلى نحو 35% إضافة إلى التخفيضات الأخرى والمرتبطة بكمية الغاز المنقولة وتبلغ نحو 5% للكميات العابرة التي تزيد عن 500 ألف طن و10% للكميات العابرة التي تزيد عن مليون طن وحتى مليوني طن و15%  للكميات العابرة التي تزيد عن مليوني طن.
 
وقال المسؤول إنه لا علاقة بين تطبيق قناة السويس للزيادة الجديدة في رسوم المرور بالقناة بنسبة 3%  بداية من فبراير/شباط الماضي والطلب القطري بشأن التخفيضات.

وأوضح أن هذه الزيادة لم تؤثر على عائدات قناة السويس أو حجم البضائع حيث حققت القناة ارتفاعا ملحوظا في عائداتها خلال أربعة الأشهر الأولى من العام الحالي قدره 133.8 مليون دولار بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبلغت العائدات 1.118 مليار دولار في هذه الفترة بالمقارنة مع 984.2 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي.
 
وبلغ حجم الغاز المنقول عبر قناة السويس خلال العام الماضي نحو ستة ملايين و877 ألف طن.
 
ويتوقع في عام 2010 أن يصل إجمالي عدد ناقلات الغاز في العالم إلى 300 ناقلة حيث تقدر نسبة السفن العاملة منها في مجال تجارة الغاز الطبيعي المسال من الشرق الأوسط بين 40% و50%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة