نمو الصادرات غير النفطية للإمارات   
الأحد 20/1/1432 هـ - الموافق 26/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:02 (مكة المكرمة)، 17:02 (غرينتش)
حاويات في ميناء جبل علي بدبي مركز التجارة الرئيسي في الخليج (رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية الأحد ارتفاع التجارة الخارجية غير النفطية للإمارات العربية المتحدة بنسبة 11% على أساس سنوي في الأشهر التسعة الأولى من العام، مما ينبئ بتحسن النشاط الاقتصادي مع ارتفاع الطلب العالمي على النفط والنمو في آسيا.

وأفادت بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك أن التجارة الخارجية غير
النفطية للإمارات ارتفعت إلى 540.5 مليار درهم (147.2 مليار دولار) من يناير/ كانون الثاني إلى سبتمبر/ أيلول مقارنة مع 486.4 مليار درهم (132.4 مليار دولار) في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقفزت الصادرات غير النفطية بنسبة 39% إلى 61.8 مليار درهم (16.8 مليار دولار) في الأشهر التسعة الأولى مقارنة مع 44.4 مليار درهم (12 مليار دولار) العام الماضي، بينما زادت إعادة التصدير بنسبة 19% والواردات 5%.

وتوقع محللون في مسح أجرته رويترز الأسبوع الماضي أن ينمو اقتصاد الإمارات بنسبة 2.3% في 2010 و3.6% في 2011.
 
وتعتبر دبي مركز تجارة رئيسيا في منطقة الخليج، ويبلغ نصيبها نحو 81% من تجارة الإمارات غير النفطية. بينما تسهم أبو ظبي بمعظم إنتاج النفط في الإمارات -ثالث أكبر بلد مصدر للنفط بالعالم- ولا تعلن هيئة الجمارك أرقاما لتجارة النفط.
 
واتجهت أنشطة إعادة التصدير التي تشكل الجزء الأكبر من التجارة بشكل رئيسي إلى الهند وإيران والعراق وأفغانستان والبحرين وهونغ كونغ وقطر والكويت وبلجيكا والسعودية، وساهمت هذه الأنشطة بمبلغ 11.9 مليار درهم أي 76% من إجمالي إعادة التصدير.
 
وقال كبير الخبراء الاقتصاديين لدى بنك أبو ظبي الوطني جياس جوكنت "ربما يكون نمو أنشطة التصدير وإعادة التصدير في 2011 أكثر اعتدالا قياسا للنمو في 2010 والذي تضخم جراء المقارنة مع سنة أساس ضعيفة بتأثير التباطؤ الاقتصادي العالمي في 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة