السعودية: هجوم إبقيق لم يؤثر على إنتاج النفط وتصديره   
السبت 1427/1/27 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:14 (مكة المكرمة)، 22:14 (غرينتش)
قوات الأمن تنتشر أمام معامل إبقيق التي تعالج نحو ثلثي إنتاج السعودية (الفرنسية)
أكدت السعودية الجمعة أن الهجوم الفاشل على معامل النفط شرقي البلاد, لم تؤثر على معدلات إنتاج الزيت والغاز.
 
وقال وزير النفط السعودي علي النعيمي إن حريقا بسيطا نتج عن الحادثة، وتمت السيطرة عليه ولم يؤثر على معدلات إنتاج الزيت والغاز.
 
وأكد النعيمي أن الجهات الأمنية في السعودية وحرس شركة أرامكو النفطية الحكومية، تمكنوا من إحباط الهجوم الذي استهدف معامل إبقيق لمعالجة النفط، مؤكدا أنها تعمل بكامل طاقتها وأن عمليات التصدير مستمرة كالمعتاد.

ويجري تصدير معظم النفط السعودي من الخليج عبر إبقيق، وهي أكبر منشأة في العالم لمعالجة النفط وتتعامل مع نحو ثلثي إنتاج المملكة.
 
جاء ذلك في الوقت الذي قفزت فيه أسعار النفط الخام الأميركي للعقود الآجلة، أكثر من دولارين بعد هذا الهجوم الفاشل، وسط مخاوف المتعاملين من عرقلة الإمدادات.
 
فقد صعد سعر هذا الخام للعقود تسليم أبريل/ نيسان 2.46 دولار إلى 63 دولارا للبرميل، في تعاملات بعد الظهر ببورصة نيويورك التجارية (نايمكس).
 
وفي بورصة البترول الدولية بلندن قفز خام القياس الأوروبي مزيج برنت 2.04 دولار إلى 62.58 دولارا للبرميل.
 
ورأى د. محمد علي زيني من مركز دراسات الطاقة بلندن في اتصال مع الجزيرة، أن ارتفاع الأسعار يعد رد فعل طبيعيا بسبب أهمية الإنتاج السعودي الذي يمد السوق بأكبر كمية وسط نقص الإمدادات.
 
كما دعم الهجوم صعود أسعار الذهب للبيع الفوري لتنهي جلسة التعاملات في أوروبا عند 557.60–558.50 دولارا للأوقية (الأونصة)، مقارنة مع 548.40–549.30 دولارا في الإغلاق السابق في سوق نيويورك أمس، عندما هبطت الأسعار نحو 1 % بفعل إقبال على البيع من الصناديق الاستثمارية وعوامل فنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة