تسوية القضايا الرئيسية الخاصة بانضمام بكين لمنظمة التجارة   
الثلاثاء 1422/4/12 هـ - الموافق 3/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يونغتو (يسار) يستمع إلى مسؤول أميركي سابق في المنظمة (أرشيف)
قال كبير المفاوضين الصينيين لونغ يونغتو إنه تمت تسوية "كل القضايا الرئيسية" أمام انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية بعد حوالي 15 عاما من المساعي المستمرة لكي تصبح بكين عضوا في المنظمة.

وكانت الصين بدأت يوم الخميس الماضي مفاوضات في جنيف مع شركائها المستقبليين بالمنظمة وسط آمال عريضة بأن يتمكن الجانبان من التوصل إلى اتفاق شامل يسمح لبكين بالانضمام إلى المنظمة قبل حلول نهاية العام الجاري.

وقال لونغ -الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير التجارة الخارجية- للصحفيين عند خروجه من اجتماع رسمي لفريق العمل التابع لمنظمة التجارة العالمية والمعني بالتفاوض على شروط الانضمام للمنظمة "تمت تسوية كل القضايا الرئيسية".

وأضاف أن هناك حاليا صيغا تغطي كل جوانب انضمام الصين إلى المنظمة وإن كانت هناك بعض المسائل العالقة. وأوضح أنه يتعين أن تقر الأمانة العامة للمنظمة كل الصيغ، وسيجتمع فريق العمل مرة أخرى غدا الأربعاء.

وتهدف بكين -التي أبرمت قبل أيام قليلة اتفاقا مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن عضويتها في المنظمة- من هذه المحادثات إلى جعل الاتفاقيات متعددة الأطراف, أي أن تنطبق موادها على مجمل أعضاء المنظمة البالغ عددهم 141 دولة.

وتأمل الصين في أن تصبح عضوا كامل الحقوق في منظمة التجارة العالمية بحلول موعد مؤتمرها الوزاري الذي يعقد بقطر في الفترة من التاسع إلى الثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وكان خبراء رأوا عند بدء المحادثات أن تحقيق هذا الهدف ممكن سياسيا، لكنه يبقى قليل الاحتمال من الناحية التقنية. ويعتقد هؤلاء أن الصين ستشارك في مؤتمر الدوحة بصفة مراقب، وهي الصفة التي لاتزال تتمتع بها منذ خطواتها الأولى للانضمام إلى المنظمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة