تدفق الاستثمارات خارج الاقتصادات الناشئة   
السبت 1432/3/3 هـ - الموافق 5/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:57 (مكة المكرمة)، 7:57 (غرينتش)

أسواق الأسهم في الهند انخفضت بنسبة 11% هذا العام (رويترز–أرشيف)


قالت صحيفة فايننشال تايمز إن المستثمرين سحبوا أكثر من سبعة مليارات دولار من صناديق الاستثمار في الاقتصادات الناشئة في الأسبوع الماضي، وهي أكبر كمية يتم سحبها في أكثر من ثلاث سنوات، بعد الاضطرابات التي حدثت في الشرق الأوسط وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمخاوف من عدم استقرار الاقتصاد العالمي.
 
وقالت الصحيفة إن أعمال العنف في الشوارع المصرية، وارتفاع أسعار النفط إلى أكثر  من 100 دولار للبرميل، أشاعت شعورا بالقلق في أسواق الاقتصادات الناشئة.
 
كما عكس تدفق الأموال خارج الاقتصادات الناشئة شعورا أكبر بعدم الارتياح إزاء تسارع النمو الاقتصادي في الصين والهند والبرازيل والاقتصادات الناشئة الأخرى.
 
واستطاعت هذه الاقتصادات جذب 95 مليار دولار في العام الماضي بعد الأزمة المالية العالمية.
 
وأثار تدفق الأموال من هذه الاقتصادات إلى الخارج شعورا بأن فترة جذب هذه الاقتصادات للاستثمارات العالمية قد انتهت، وبدأ الاتجاه يعود مرة أخرى إلى الغرب.
 
وهبطت أسعار الأسهم في الاقتصادات الناشئة بنسبة 3% هذا العام، وانخفضت في أسواق الهند بنسبة 11%، وكان الانخفاض الأكبر.
 
وتدفقت 6.6 مليارات دولار إلى أسواق الولايات المتحدة وأوروبا واليابان في الأسبوع الماضي، بعد استمرار هذه التدفقات للأسبوع الخامس على التوالي.
 
وقال رئيس قسم إستراتيجيات الأسهم العالمية في سيتي بنك روبرت باكلاند إن المستثمرين يخرجون من الاقتصادات الناشئة، ويتجهون إلى أسواق الدول الصناعية.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة