تراجع حاد في السياحة إلى إسرائيل جراء الانتفاضة   
الأربعاء 1422/9/19 هـ - الموافق 5/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هيكل الحافلة الإسرائيلية التي انفجرت مؤخرا في حيفا وسط تصاعد الانتفاضة الفلسطينية التي تسببت في تراجع النشاط السياحي في إسرائيل بشكل حاد
قالت وزارة السياحة الإسرائيلية إنها تتوقع أن ينخفض عدد السائحين القادمين إلى إسرائيل في عامي 2001 و2002 إلى 1.2 مليون سائح مقارنة مع تقديرات سابقة بأن يبلغ العدد 3.2 مليون سائح.

وعزت نيتزان إيلان المتحدثة باسم الوزارة تراجع السياحة إلى الانتفاضة الفلسطينية التي بدأت في سبتمبر/ أيلول 2000. وقالت المتحدثة إن صناعة السياحة في إسرائيل التي تمثل جزءا مهما من إجمالي الناتج المحلي ستفقد نحو نصف المليارات الأربعة التي كانت توقعت أن تحققها هذا العام وذلك بالمقارنة مع 4.26 مليارات دولار في العام الماضي.

وأضافت إيلان أن آخر مرة سجلت فيها السياحة انخفاضا بهذا الشكل كانت في أواخر السبعينيات من القرن الماضي. ويعد الانخفاض الشديد في حركة السياحة أحد العوامل الرئيسية في تراجع النمو الاقتصادي.

ومن المتوقع ألا يسجل إجمالي الناتج المحلي الإسرائيلي نموا هذا العام وأن ينمو بدرجة بسيطة في العام المقبل بعد أن نما بنسبة 6.2% في العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة