النفط يتحسن وشافيز يحذر من قفزة كبيرة في الأسعار   
الخميس 1423/9/10 هـ - الموافق 14/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجل مزيج برنت خام القياس الأوروبي ارتفاعا طفيفا بعد يوم من هبوط الأسعار إلى أدنى مستوى في ثمانية أشهر متأثرة بقبول العراق قرار مجلس الأمن بشأن الأسلحة. وارتفع برنت في عقود ديسمبر/ كانون الأول إلى 22.89 دولارا للبرميل كما ارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف إلى 25.27 دولارا.

وكانت أسعار النفط انخفضت أكثر من دولار أمس الأربعاء, بعد أن أعلن السفير العراقي لدى الأمم المتحدة محمد الدوري أن بلاده قبلت قرار الأمم المتحدة بشأن التفتيش على الأسلحة في الأراضي العراقية دون قيد أو شرط.

شافيز يحذر من قفزة
وحذر هوغو شافيز رئيس فنزويلا العضو بمنظمة أوبك من أن التدخل العسكري الأميركي في العراق قد يؤدي إلى مضاعفة أسعار النفط لتتجاوز 40 دولارا للبرميل.

وسبق هذا التصريح تحذيرات لخبراء بمجال الطاقة من أن أسعار النفط قد تصل إلى 80 دولارا للبرميل في أسوأ الاحتمالات, إذا ما تعرضت المنشآت النفطية العراقية أو السعودية أو الكويتية لأي ضرر أثناء الحرب التي يحتمل شنها على بغداد.

وقد أبدى الاتحاد الأوروبي مخاوف متكررة من أن ارتفاع أسعار النفط من جراء حرب أميركية على العراق ستلحق أضرارا كبيرة بالنمو الاقتصادي الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة