الصين تنفي تأثرها بنقل غوغل   
الخميس 1431/4/10 هـ - الموافق 25/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)

مسؤول صيني يؤكد أن غوغل حالة استثنائية في طريق الانفتاح (رويترز)
أعلن مسؤول صيني أن خطة شركة غوغل لنقل القسم الأكبر من خدماتها إلى هونغ كونغ، لن تقوض الاستثمار في البلاد.

 

ونقلت شبكة سي.أن.أن الإخبارية الأميركية عن زونغ تشان نائب وزير الاقتصاد الصيني قوله من السفارة الصينية في واشنطن إن بلاده تبقى المكان الأكثر جذبا للاستثمار.

 

وأضاف إثر لقاء في وزارة الخزانة الأميركية أمس الأربعاء أن غوغل حالة استثنائية لن تؤثر على مسار الصين نحو الانفتاح على العالم الخارجي.

 

وأضاف "لا نقول إننا ممتازون في الانفتاح، ولكننا نحاول تحسين المسار عبر المحاولة وارتكاب الخطأ". 

 

وذكر زونغ أن أكثر من 50 ألف شركة أميركية تعمل في الصين وأمور غالبيتها تسير على خير ما يرام، مشيرا إلى أن مبيعات جنرال موتورز نمت في العام الماضي بنسبة 67%.

 

ورداً على سؤال عما إذا كانت الصين ستعيد تقييم عملتها اليوان، أجاب زونغ أن هذا الأمر ليس العامل الرئيسي وراء عدم التوازن التجاري مع الولايات المتحدة.

 

وقال إن الصين تواجه عجزاً في الخدمات مع الولايات المتحدة رغم الفائض في البضائع، معتبرا أنه كان من الخطأ أن تستنتج واشنطن أن الصين تتلاعب بعملتها.

 

وكرر موقف رئيس الوزراء الصيني ون جياباو القائل إن بكين لن تمتثل للضغوط الخارجية كي تعيد تقييم عملتها، معتبراً أنه من غير المقبول للولايات المتحدة أن تضغط على الصين في هذا الصدد.

 

وأكد زونغ أن استقرار اليوان مفيد للولايات المتحدة والعالم، متمنياً استقرار الدولار الأميركي، وقال "يمكننا أن نتخيل أن انخفاض الدولار بشكل كبير سيكون كارثة كبيرة للاقتصاد العالمي وهو على طريق التعافي من الأزمة الاقتصادية". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة