الصبيح: لا تغيير في موقف الكويت تجاه أوبك   
الأربعاء 1421/11/22 هـ - الموافق 14/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
قال وزير النفط الكويتي الجديد عادل الصبيح إن بلاده لن تغير سياسة التعاون والتنسيق التي تنتهجها مع منظمة أوبك. وتعهد بالمضي قدما لتنفيذ خطة تسمح لشركات النفط الأجنبية الكبرى بتشغيل حقول النفط المحلية في نهاية الأمر.

وأضاف الوزير بعد إعلان تشكيل الحكومة الكويتية الجديدة أن سياسة الكويت النفطية هي سياسة حكومة، وأنه لا يتوقع أي تغير تجاه أوبك. وقال إن التنسيق مع أوبك أثبت في الأشهر الأخيرة أهميته في تحقيق سعر عادل للمستهلكين والمنتجين على السواء.

ودافع الصبيح عن خطة الحكومة المثيرة للجدل والتي تقضي بالسماح لشركات النفط الكبرى بالعودة إلى البلاد بعد تأميم القطاع النفطي منذ 20 عاما، وقال إنها تحظى بتأييد الحكومة وسلطات الدولة الأخرى.

وتبلغ حصة الكويت الإنتاجية في أوبك حاليا 2.021 مليون برميل يوميا، كما تملك نحو 10% من احتياطيات العالم من النفط. وكان الصبيح -الذي انضم إلى الحكومة أول مرة كوزير للصحة عام 1997- عضوا في المجلس الأعلى للبترول في الكويت، وهي أعلى هيئة لصنع القرار في المجال النفطي منذ عام 1993.

وكان المجلس هو الذي وافق على السماح لشركات النفط الكبرى للعمل في المجال النفطي في البلاد، وأقر خطة تبلغ تكاليفها سبعة مليارات دولار على مدى 25 عاما وتقضي بأن تقوم تلك الشركات بتطوير حقول النفط الصعبة لمضاعفة الإنتاج في الحقول الشمالية إلى 900 ألف برميل يوميا في غضون خمس سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة