توقيع اتفاقيات تعاون مشتركة بين بغداد ودمشق   
الاثنين 1422/5/24 هـ - الموافق 13/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء السوري (وسط) وعن يمينه نائب الرئيس العراقي بعيد وصوله بغداد السبت الماضي
أبرم العراق وسوريا ببغداد اليوم جملة من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية والعلمية الهادفة إلى تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين. ووقع الاتفاقيات عن الجانب العراقي نائب رئيس الجمهورية طه ياسين رمضان وعن الجانب السوري رئيس الوزراء محمد مصطفى ميرو, وذلك في ختام اجتماعات لجنة التعاون المشتركة بين البلدين.

وتشمل الاتفاقات "توأمة بين اتحاد الغرف التجارية والصناعية وتأسيس سبع شركات مشتركة جديدة صناعية ودوائية وأخرى في مجال الاتصالات".

وأبرم الطرفان اتفاقية نقل مشترك واتفاقية للتعاون الصحي وأخرى للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني والثقافي ومذكرة تفاهم بين وزارتي الخارجية في البلدين.

ويسعى البلدان اللذان وقعا اتفاقية تجارة حرة بينهما بداية العام الجاري إلى رفع حجم المبادلات بينهما إلى مليار دولار مقابل 500 مليون في الوقت الحالي.

وقال رمضان في ختام حفل التوقيع "إننا على ثقة من أن العلاقات العراقية السورية ستكون نموذجا يقتدى به في إطار العلاقات العربية وعلى طريق الوحدة الاقتصادية".

ومن جانبه شدد ميرو على أن "العراق وسوريا بلدان يتميزان بالجوار والتكامل الجغرافي والطبيعي والاقتصادي, يستطيعان استثمار هذا التمييز عبر صياغة أشكال من التعاون المجدية والمؤدية إلى استثمار الطاقات في البلدين لتعود بالخير العميق على البلدين".

وكان ميرو وصل السبت إلى العراق في زيارة هي الأولى من نوعها منذ 20 عاما في ما يشكل بداية لمرحلة جديدة من التقارب بين البلدين على خلفية أزمة كبيرة في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة