صفقة اتصالات تثير أزمة بين البرلمان الأردني والحكومة   
الأربعاء 1427/6/8 هـ - الموافق 5/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:33 (مكة المكرمة)، 22:33 (غرينتش)

محمد النجار-عمان
أدى الإعلان عن قرب إتمام صفقة بيع أحدث الشركات المشغلة للهواتف النقالة إلى نشوب أزمة بين مجلس النواب والحكومة بالأردن.

وأكدت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الأردنية توصل شركة بتلكو البحرينية لاتفاق تشتري بموجبه شركة (أمنية) بمبلغ 620 مليون دولار (415 مليون دينار أردني) بعد نحو عام فقط من تشغيل شبكة أمنية للهواتف النقالة.

واستنكر العديد من أعضاء مجلس النواب هذا الإعلان لاسيما وأنه لم يمض سوى عام واحد على بدء تشغيل شبكة شركة (أمنية) التي أثار منحها الرخصة الثالثة للهواتف الخلوية بالبلاد اعتراضات نيابية.

وطالب (15) نائبا الحكومة بوقف الصفقة حتى يتم إنصاف حصة الحكومة، واستيفاء بدل الإعفاء من الجمارك وغيرها من الإعفاءات المعطاة للشركة.

واتهم النائب خليل عطية الذي تبنى التوقيع على المذكرة الحكومة بالتفريط بمبالغ كانت كفيلة بسد قدر كبير من عجز الموازنة.

واعتبر المحلل الاقتصادي خالد الزبيدي اعتراضات النواب غير منطقية، مشيرا إلى أن النواب خلطوا بين سعر الرخصة وكلفة الاستثمار.

وتبلغ قيمة الاستثمار بهذا السوق نحو 14 مليار دولار (10 مليارات دينار أردني) كما يبلغ عدد المشتركين بشركات الهواتف النقالة الثلاث نحو 2.5 مليون مشترك.
________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة