إسرائيل تستعد لفرض عقوبات اقتصادية على الفلسطينيين   
الخميس 17/1/1427 هـ - الموافق 16/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

أولمرت يقرر إجراءات فرض عقوبات ضد الفلسطينيين الجمعة (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت الحكومة الإسرائيلية استعدادات تجريها لفرض عقوبات اقتصادية على السلطة الفلسطينية في أعقاب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بداية بعدم تسديد الرسوم المستحقة لها.

وجرى خلال اجتماع ضم كبار المسؤولين الإسرائيليين عرض اقتراح بوقف دفع أي مبلغ للسلطة الفلسطينية، مع السماح للمنظمات الإنسانية الدولية بمواصلة مساعداتها للسكان.

وصرح مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي دوف فيسغلاس للإذاعة الإسرائيلية قائلا، إن "الفكرة هي فرض حمية على الفلسطينيين وليس جعلهم يموتون جوعا".

وأعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي عقد الاجتماع برئاستها، أن إسرائيل ستتوقف عن دفع رسوم مستحقة للسلطة الفلسطينية عند بدء عمل المجلس الوطني التشريعي الفلسطيني، الذي فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشهر الماضي بأغلبية مقاعده.

وتمثل المبالغ المستحقة للفلسطينيين رسوم القيمة المضافة والرسوم الجمركية التي تفرض على البضائع المستوردة إلى الأراضي الفلسطينية وتمر عن طريق إسرائيل.

وسيقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت غدا الإجراءات التي ستتخذها تل أبيب.

وفي سياق تصعيد الضغوط على السلطة الفلسطينينة بعد فوز حماس في الانتخابات التشريعية، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن إسرائيل تدرس منع دخول العمالة الفلسطينية إليها، بالإضافة إلى خطط لوقف تزويد المناطق الفلسطينية بالكهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة