مشروع سياحي كويتي بسوريا بقيمة ستين مليون دولار   
الأحد 1422/6/7 هـ - الموافق 26/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت تقارير صحفية سورية إن سوريا والكويت وقعتا اتفاقا لإقامة مشروع سياحي يتألف من قريتين سياحيتين ومرافق مختلفة مطلة على بحيرة الأسد الواقعة في محافظة الرقة بكلفة تقدر بستين مليون دولار.

وقد وقع الاتفاق السبت وزير السياحة السوري قاسم مقداد وفيصل محمد العيار عن شركة الفتوح للاستثمار الكويتية التي يملكها ناصر الأحمد الصباح ابن نائب رئيس الوزراء الكويتي ووزير الخارجية.

وأضافت الصحف السورية إن المشروع "يقع على أرض مساحتها 300 هكتار في منطقة وقفة بمحافظة الرقة تم تأجيرها للشركة المنفذة لمدة 99 عاما".

ويتألف المشروع من "قريتين سياحيتين تضمان مباني إدارة وأجنحة وفيلات
وشاليهات ومطاعم ومقاهي وأندية صحية ورياضية وليلية وحدائق ومسحطات مائية
اصطناعية وألعابا مائية".

يذكر أن بحيرة الأسد أنشئت عام 1973 بعيد بناء سد السلطات السورية على نهر الفرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة