تفاقم عجز الموازنة التشيكية   
الاثنين 1431/1/19 هـ - الموافق 4/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

الحكومة ترجح انكماشا للاقتصاد بنسبة 4.4% للعام 2009 (الجزيرة-أرشيف)
كشف رئيس الوزراء التشيكي يان فيشر أن البيانات الأولية تظهر ارتفاع العجز بالميزانية لعام 2009 لتصل إلى 195 مليار كرونة (10.6 مليارات دولار).

وبذلك يتجاوز عجز الموازنة بخمس مرات المستوى الذي قدره البرلمان بشكل مبدئي للعجز عن العام الماضي عند 38.1 مليار كرونة (مليارا دولار).

ونظرا للأزمة المالية التي تأثرت بها البلاد، اضطرت حكومة فيشر إلى التخلي عن آمالها في ميزانية أكثر توازنا. وقال وزير المالية إدوارد يانوتا مؤخرا إنه لا يستبعد أن يصل العجز عام 2009 إلى مائتي مليار كرونة (10.8 مليارات دولار).

ويقدر البنك المركزي انكماش الاقتصاد بنسبة 4.4% للعام المنصرم، في حين يتوقع أن يحقق نموا بنسبة 1.4% خلال العام الحالي.

وترجح الحكومة أنها ستواجه عجزا بالموازنة يقدر بنحو 163 مليار كرونة (8.8 مليارات دولار) أو ما يعادل 5.3% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي نسبة تتجاوز نسبة الـ3% التي حددها الاتحاد الأوروبي شرطا للتحول إلى منطقة اليورو.

وحذر فيشر من تزايد العجز عام 2010 إذا نجحت الأحزاب اليسارية في الدفع لاتخاذ تدابير إنفاق إضافية بالبرلمان في وقت مبكر من هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة