الجزائر تعتزم إعادة تشغيل وحدات بمصفاة سكيكدة   
الأربعاء 1424/11/30 هـ - الموافق 21/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد روابة- الجزائر

عمال الإنقاذ يحاولون السيطرة على حريق في مصفاة سكيكدة (الفرنسية)

أكد نائب رئيس شركة سوناطراك النفطية الحكومية بالجزائر بشير عاشور أن الشركة باستطاعتها إعادة تشغيل ثلاث وحدات لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بمصفاة سكيكدة التي تضررت بسبب انفجار الاثنين، عكس الوحدات الثلاث الأخرى التي دمرها الحريق نهائيا ويتعين بناؤها من جديد.

وأوضح المسؤول الجزائري أن تشغيل وحدات إنتاج الغاز الطبيعي المسال بنصف الطاقة في مرحلة أولى لا يؤثر على تموين الزبائن الذي سيتم بطريقة منتظمة بفضل الاحتياطي الموجود ومضاعفة إنتاج وحدات المنطقة الغربية.

وتعتزم سوناطراك إعادة تشغيل وحدات الغاز الطبيعي المسال في مصفاة سكيكدة الواقعة على بعد 550 كلم شرق الجزائر العاصمة في أقرب وقت ممكن، وتصليح الوحدات المتضررة، وإعادة بناء الوحدات المدمرة بالاستعانة بالخبرة الأجنبية بين الشركاء.

في السياق نفسه أرجع نقابيون في مصفاة سكيكدة أسباب الانفجار الذي خلف 24 قتيلا وأكثر من 80 جريحا إلى إهمال في الصيانة، إذ كشف مسؤول في وحدة الأمن بالمصفاة عن تقارير أعدتها الوحدة تشير إلى وضعية الكثير من التجهيزات غير الملائمة دون أن تتم معالجة هذه النقائص.

وقال نفس المصدر إن مصفاة سكيكدة كانت متوقفة في مايو/أيار الماضي لإجراء عمليات مراقبة على بعض وحدات الإنتاج المتوقفة. كما توقفت المصفاة كليا عن الإنتاج لمدة ثلاثة أشهر في سنة 2002 لنفس الأسباب.

وكشف عمال بوحدات الغاز الطبيعي المسال التي دمرها الانفجار عن آخرها أن خبير الأمن الصناعي -السيد قارة- سلم إدارة المصفاة تقريرا مفاده عدم صلاحية المعدات الموجودة، محذرا من إعادة تشغيلها. إلا أن المسؤولين لم يعيروا تحذيراته اهتماما.

لكن رئيس نقابة عمال النفط محمد لخضر بدر الدين رفض إعطاء تفاصيل عن الحادث والتعليق على المعلومات المتعلقة بتقرير الخبير، موضحا أن التحقيق هو الذي يكشف الحقائق ويحدد المسؤوليات.

يذكر أن قطاع المحروقات في الجزائر عرف حوادث مماثلة تكررت في السنوات الأخيرة، إذ شبت حرائق في مصفاة أرزيو غربي الجزائر، وحريق أقل خطورة بمنطقة حاسي مسعود الغنية بحقول النفط.

ولا يستبعد بعض المراقبين الفعل التخريبي المرتبط برفض بعض الأوساط المناوئة لوزير النفط شكيب خليل وسياسته النفطية المبنية على الانفتاح الكلي على الاستثمار الأجنبي.

_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة