جنرال موتورز تشتري أصول دايو الكورية   
الثلاثاء 1423/2/17 هـ - الموافق 30/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وقعت مؤسسة جنرال موتورز الأميركية اليوم اتفاقا لشراء أصول رئيسية من شركة دايو موتور الكورية الجنوبية المفلسة في صفقة ستمنحها موطئ قدم ثابت في أسواق السيارات الآسيوية وتمثل في الوقت نفسه علامة بارزة في مساعي إصلاح الشركات الكورية.

لكن في خطوة تذكر بالماضي الذي تحاول كوريا الجنوبية أن تنفضه عن نفسها دفعت احتجاجات عمالية الشركتين إلى تغيير مكان توقيع الصفقة إلى موقع سري في سول بعد اقتحام الفندق الذي كان مقررا أن تتم به مراسم التوقيع وإطلاق هتافات تندد بالصفقة.

وفي ختام محادثات استمرت أكثر من عام وافقت جنرال موتورز أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم على دفع 251 مليون دولار نقدا مقابل شراء حصة تبلغ 42.1% من مشروع مشترك مع دائني دايو لإحياء ثالث أكبر شركة كورية لصناعة السيارات من حيث المبيعات.

وقالت جنرال موتورز إن الدائنين سيملكون 33% من المشروع المشترك في حين ستملك شركات أخرى شريكة لجنرال موتورز 24.9%. وتمثل الصفقة انتصارا كبيرا لحكومة سول التي سعت لجذب الاستثمارات الأجنبية في إطار مساعيها لإعادة هيكلة الشركات الكبرى التي تضررت من الأزمة المالية الآسيوية عامي 1997
و1998.

وقال جاك سميث رئيس مجلس إدارة جنرال موتورز أكبر منتج للسيارات في العالم في بيان "هذا يوم مهم في تاريخ جنرال موتورز". وبلغت الالتزامات على دايو 24.7 تريليون وون (19.18 مليار دولار) في نهاية مارس/ آذار الماضي بالمقارنة مع موجودات تبلغ 7.9 تريليونات وون.

وسيدير المشروع المشترك الجديد مصنعين لدايو في كوريا الجنوبية ومصنعا في فيتنام بالإضافة إلى ثماني وحدات للمبيعات في الخارج منها سبعة في أوروبا والثامنة في بورتوريكو بالإضافة إلى وحدة لقطع الغيار في هولندا.

ويمكن للمصنعين القائمين في كوريا إنتاج 520 ألف سيارة ركوب و40 ألف سيارة للأغراض التجارية سنويا. أما مصنع فيتنام فتبلغ طاقته الإنتاجية 20 ألف سيارة. وبعد إبرام هذه الصفقة يتبقى للدائنين 16 مصنعا من مصانع دايو يتوقع المحللون بيعها أو استخدامها في توريد أجزاء السيارات للمشروع الجديد.

ومن هذه المصانع أقدم وأكبر مصانع دايو في كوريا ويقع في بوبيونغ غربي سول وقالت جنرال موتورز إنه سيظل مفتوحا ست سنوات أخرى على الأقل لتوريد سيارات ومحركات وأجزاء أخرى. وأضافت جنرال موتورز أن من المحتمل شراء هذا المصنع خلال السنوات الست إذا كانت الظروف مواتية. وكانت الطاقة الإنتاجية السنوية لشركة دايو في مصانعها الأربعة في كوريا تبلغ نحو مليون سيارة سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة