بدء اجتماع لأوبك لتحديد تفاصيل خفض الإنتاج   
الجمعة 1438/1/26 هـ - الموافق 28/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

بدأ خبراء منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) محادثات اليوم الجمعة بفيينا لوضع التفاصيل الخاصة باتفاقهم على خفض المعروض النفطي لدعم أسعار الخام العالمية، ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة إن وزراء طاقة بدول الخليج أبلغوا نظيرهم الروسي أن دول مجلس التعاون في أوبك ترغب بخفض إنتاجها إلى 4% من مستويات الذروة.

ويحضر اجتماع لجنة الخبراء اليوم محافظو أوبك وممثلو الدول الذين يرفعون تقاريرهم إلى وزراء الطاقة بالدول الأعضاء، وكانت أوبك اتفقت الشهر الماضي في الجزائر على تقليص إنتاج النفط الخام إلى نطاق يتراوح بين 32.50 و33 مليون برميل يوميا، وذلك في أول خفض لها منذ عام 2008 بهدف رفع الأسعار.

غير أن المجتمعين بالجزائر تركوا تحديد تفاصيل خفض حصص الدول الأعضاء لاجتماع الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في مقر المنظمة بفيينا.

رفع توصيات
ولا تبت لجنة الخبراء في سياسة منظمة أوبك، ولكنها ستقدم توصيات للاجتماع الوزاري التالي لأوبك في الشهر المقبل، وتدرس اللجنة مسائل من بينها حجم ما سينتجه كل عضو من أعضاء المنظمة الأربعة عشر.

ويستمر الاجتماع حتى السبت ليحضره ممثلون لدول غير أعضاء في أوبك تريد المنظمة أن يساهموا أيضا في كبح الإمدادات النفطية، وسترسل كل من روسيا وكازاخستان والمكسيك وسلطنة عمان وأذربيجان والبرازيل وبوليفيا ممثلين عنها للمشاركة في اجتماعات السبت.

لكن الاتفاق على تفاصيل خفض الإنتاج النفطي يواجه صعوبات محتملة بسبب مطالبة العراق بإعفائه من أي خفض نظرا لحاجته للأموال لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، ومن المرجح أن يقابل طلب بغداد بمعارضة السعودية ودول خليجية أخرى.

مقترح خليجي
وفي سياق متصل، قالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز إن وزراء طاقة من دول الخليج أبلغوا نظيرهم الروسي ألكسندر نوفاك الأحد الماضي أن بلدانهم راغبة في خفض إنتاجهم النفطي بنسبة 4% من مستويات الذروة، غير أن نوفاك أبلغ مسؤولين أن موسكو لن تخفض إنتاجها وستكتفي بتثبيته عند المستويات الحالية.

وكان وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو دل بينو قال الثلاثاء الماضي إن بلاده العضو في أوبك اقترحت خفض إنتاج الدول غير الأعضاء بما بين أربعمئة ألف وخمسمئة ألف برميل يوميا. ويفترض أن تتوصل أوبك والدول غير الأعضاء إلى صيغة لاستعادة التوازن في السوق عن طريق تثبيت الإنتاج أو خفضه بحلول موعد اجتماع أوبك الرسمي في آخر الشهر المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة