تكنولوجيا المعلومات توفرالوظائف   
الاثنين 1430/10/16 هـ - الموافق 5/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:29 (مكة المكرمة)، 9:29 (غرينتش)
تكنولوجيا المعلومات صناعة متقدمة سيكون لها دور بارز في الانتعاش العالمي
(الأوروبية-أرشيف)

أكد بحث نشرت نتائجه الأحد أن قطاع تكنولوجيا المعلومات سيوفر خلال أربع السنوات القادمة نحو ستة ملايين وظيفة في مختلف أنحاء العالم ليكون بهذا واحدا من القطاعات المساهمة في الانتعاش الاقتصادي العالمي.
 
ورعت البحث -الذي أعدته المؤسسة الدولية للمعلومات- شركة مايكروسوفت الأميركية العملاقة للبرمجيات, وتناول تأثير تكنولوجيا المعلومات في 52 بلدا تساهم بـ98% من الإنفاق العالمي في هذا المجال.
 
وجاء فيه أن تكنولوجيا المعلومات ستكون واحدة من المحركات المساعدات للاقتصادات الوطينية على مواجهة الركود الاقتصادي. فهذا القطاع -الذي يشمل خدمات الإنترنت- سيوفر خلال أربع السنوات 75 ألف شركة جديدة تنشط في مجال المعلوماتية, وسيوفر 5.8 ملايين وظيفة بنسبة نمو سنوي في حدود 3%.
 
وقال المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت الأميركية ستيف بالمر إن "البلدان التي تعزز الابتكار والاستثمار في البنية التحتية والتعليم وتنمية المهارات لمواطنيها ستكون لها ميزة تنافسية كبيرة في السوق العالمية".
 
دور قيادي
وتابع أنه في مرحلة التجديد الاقتصادي التالية للأزمة المالية والاقتصادية, ستلعب التقنيات المبتكرة دورا أساسا في المكاسب الإنتاجية, وستسمح بإيجاد مؤسسات محلية ووظائف لأصحاب الكفاءة العالية. وأكد المدير التنفيذي لمايكروسوفت أن هذا سيحفز الانتعاش الاقتصادي ويدعم نموا اقتصاديا مستداما.
 
"
تكنولوجيا المعلومات ستوفر بحلول 2013 نحو ستة ملايين وظيفة وتدرّ إيرادات في حدود ثمانمائة مليار دولار, ليكون هذا القطاع بالنتيجة أحد أبرز المساهمين في إنعاش الاقتصاد العالمي
"
وفي الإطار ذاته, قال سكوت سيلبي المسؤول في قسم الاتصالات بمايكروسوفت إن زيادة وتيرة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات علامة جيدة بينما يولي الركود الاقتصادي, مؤكدا أن النصيب الأكبر من المكاسب سيكون من نصيب أسواق الدول الصاعدة التي سترتفع أيضا حصتها من خدمات تكنولوجيا المعلومات.
 
وأشار سلبي إلى أن معدل النمو في سوق العمالة المرتبط بتكنولوجيا المعلومات سيكون ثلاثة أضعاف معدل النمو العام للوظائف, وهذا النمو المضاعف يمثل في نظره علامة مبشرة على النمو الاقتصادي عامة.
 
وفي هذا السياق أيضا, رأى روبرت أتكينسون مؤسس منظمة تكنولوجيا المعلومات والابتكار في واشنطن أن الاستمرار في الابتكار والاستثمار في تكنولوجيا المعلومات سيساعد على انطلاق الانتعاش الاقتصادي ويساهم بدرجة كبيرة في نمو الوظائف ويعزز العمل في القطاع.
 
وتوصلت المؤسسة الدولية للمعلومات إلى أنه بينما كان العالم يصارع للخلاص من الركود الاقتصادي, كانت هناك في الوقت نفسه بداية نهضة تكنولوجية. كما خلص البحث إلى أن هذه الشركات الجديدة التي ستدخل السوق بين نهاية 2009 و2013 ستضيف إيرادات صافية تصل إلى ثمانمائة مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة