ارتفاع فاتورة الأردن النفطية 54% في 2005   
الأربعاء 9/1/1427 هـ - الموافق 8/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:34 (مكة المكرمة)، 17:34 (غرينتش)
الحكومة الأردنية تعتزم تحرير أسعار المحروقات حتى عام 2007 (الفرنسية)
ارتفعت فاتورة الأردن النفطية إلى مستويات قياسية العام الماضي، حيث بلغت 1.663 مليار دينار (2.4 مليار دولار) بزيادة 1.08 مليار دينار (1.5 مليار دولار) أو 54% عن 2004.
 
وجاء الارتفاع الكبير في قيمة الفاتورة النفطية للأردن خلال العام الماضي نتيجة ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية ووصوله إلى نحو 60 دولارا للبرميل.
 
وقبل عام 2003 كان الأردن يحصل على النفط من العراق بأسعار تفضيلية تقل عن سعر البرميل في السوق العالمية، إضافة إلى منحة نفطية مجانية سنوية بقيمة 300 مليون دولار. وتوقف ذلك مع اندلاع الحرب واحتلال العراق.
 
كما ألقى ارتفاع الأسعار بظلاله على موازنة الدولة لعام 2006 التي تعاني من عجز غير مسبوق منذ عام 1998 وصل إلى 480 مليون دينار أردني (680 مليون دولار) من حجم الموازنة الكلي البالغ 3.45 مليارات دينار (5 مليارات دولار).

وينتظر أن تقوم الحكومة الأردنية خلال العام الحالي بزيادة أسعارالمشتقات النفطية من جديد، وصولا إلى تحرير هذا القطاع بالكامل عام 2007.
 
وقد بدأ مجلس النواب الأردني اليوم الأربعاء مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2006.
 
وانتقد النواب في جلسة اليوم الأربعاء الرفع المتكرر للضرائب، كما انتقدوا عجز السياسيات الحكومية عن مواجهة مشكلتي الفقر والبطالة، ودعوا الحكومة إلى وضع برامج عملية لمواجهة هاتين المشكلتين.
 
وكانت بعثة لصندوق النقد الدولي قد زارت الأردن خلال الأسبوع الماضي وأجرت مباحثات مع مسؤولين اقتصاديين أردنيين، وأوصت الحكومة الأردنية بخفض رواتب الموظفين وعدم زيادتها وإزالة الدعم نهائيا عن المحروقات والمواد الأساسية.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة