أوبك تؤكد أن إمدادات النفط كافية في الأسواق   
الأحد 19/6/1429 هـ - الموافق 22/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)

الدول المستهلكة تحث المنتجين على ضخ المزيد من النفط في محاولة لتهدئة الأسعار (الفرنسية)

أكد وزراء نفط منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أنه ليس هناك حاجة لزيادة الإنتاج في الوقت الراهن رغم ارتفاع الأسعار التي أرجعوها لأسباب ليست لها علاقة بأساسيات السوق.

 

وقال الرئيس الحالي لأوبك قبيل افتتاح قمة بجدة دعا إليها ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز لبحث الوضع بأسواق الطاقة "إن السوق متوازنة.. ولا علاقة لارتفاع أسعار النفط بأساسيات السوق". 

 

وأضاف شكيب خليل وهو وزير الطاقة بالجزائر "إن موقف أوبك هو أننا في هذه المرحلة نحتاج  إلى دراسة السوق وسنجتمع في سبتمبر/ أيلول لاتخاذ قرار".

 

ويجتمع في جدة ممثلون لـ36 من الدول المنتجة والمستهلكة للنفط، إضافة إلى ثلاثين شركة نفط عالمية.

 

وتواجه الدول المستهلكة مطالب من المنتجين وعلى رأسهم الولايات المتحدة، لزيادة الإنتاج لكبح الأسعار.

 

وجهات نظر مختلفة

وقال وزير الطاقة الأميركي صمويل بودمان السبت "إن أساسيات السوق تظهر أن سرعة نمو الإنتاج لا تتماشى مع ارتفاع الطلب على النفط وهو ما نتج عنه زيادة الأسعار".

 

لكن معظم الدول المنتجة تؤكد أنه لم يعد لديها القدرة على ضخ المزيد من النفط عدا البعض منها.

 

وسعت الرياض -التي تملك بين عدد قليل من المنتجين المقدرة على ضخ المزيد من النفط– إلى رفع إنتاجها بمقدار ثلاثمائة ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران الحالي إضافة إلى مائتي ألف أول الشهر القادم، ليصل إجمالي إنتاجها إلى 9.7 ملايين يوميا.

 

لكن ذلك لم يفلح في خفض الأسعار الذي وصلت الأسبوع الماضي إلى أعلى مستويات على الإطلاق، لتقترب من 140 دولارا للخام الأميركي الخفيف قبل أن تتراجع نهاية الأسبوع إلى 134.62 دولارا.

 

تحذيرات دولية
وحذر النائب الأول لمدير صندوق النقد الدولي من أن أسعار النفط الحالية ستؤثر  على النمو الاقتصادي العالمي هذا العام، إذا استمرت على المستوى الحالي.

 

وقال جون  ليبكسي على هامش القمة النفطية "إذا استمرت أسعار النفط الحالية فإنها ستقلص النمو العالمي رغم أن النمو كان بدرجة ما أكثر مرونة أوائل العام عما كان متوقعا."

 

لكن وزراء أوبك يؤكدون ما ذهب إليه شكيب خليل بأن ارتفاع أسعار النفط خارج عن إرادة المنظمة.

 

وأشار وزير النفط الكويتي محمد العليم من جهته إلى أن أوبك وكذلك الكويت "لن تتردد" في اتخاذ قرار برفع إنتاجها، إذا كانت هناك حاجة تستدعي ذلك.

 

وزير الطاقة القطري عبد الله العطية يؤكد عدم وجود أزمة إمدادات (رويترز)

 

كما أكد وزير الطاقة القطري عبد الله العطية أن العالم لا يواجه شبح أزمة إمدادات. وأضاف "إننا نتعامل مع السوق بشكل طبيعي وعلى اتصال مستمر مع الزبائن الذين لا يشعرون بأي أزمة في مجال الإمدادات. ونحن كمنتجين لا نستطيع التحكم بالأسعار المرتفعة".

  

من ناحية أخرى نقلت رويترز عن مصدر ذكرت أنه رأى نسخة من مسودة البيان الذي سيصدر عن القمة، قوله إن المسودة لا تحدد أي خطوات معينة تجاه كبح الأسعار.

 

وأضاف المصدر أن البيان هو "تعبير مشترك جيد عن القلق.. لكنه ربما لا يلبي توقعات أو احتياجات أي أحد".

   

وقال أيضا إن المسودة لا توصي باتخاذ أي إجراءات قوية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة