أوبك وروسيا تستبعدان حرب أسعار في سوق النفط   
الثلاثاء 1423/5/27 هـ - الموافق 6/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألفارو سيلفا أثناء اجتماع لأوبك في فيينا (أرشيف)
تجنبت منظمة أوبك الدخول في صراع مع روسيا وقللت من احتمال نشوب حرب أسعار في المستقبل رغم مخاوف من تزايد حصة روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم، على حساب نصيب المنظمة.

وقال أمين عام المنظمة ألفارو سيلفا لدى زيارته لموسكو إن الجانبين سيستمران في التعاون، لكنه امتنع عن التعقيب عما إذا كانت أوبك ستجعل إجراء أي تخفيضات إنتاجية في المستقبل مشروطا بخطوات مماثلة من جانب المنتجين المستقلين.

وأضاف سيلفا بعد اجتماعه مع وزير الطاقة الروسي إيغور يوسفوف "النتيجة الأساسية لاجتماعنا هي أن روسيا تعرض الحفاظ على سياساتها الرامية إلى تحقيق استقرار أسعار النفط العالمية".

ونفى أمين عام منظمة أوبك وجود حرب أسعار، وقال سيلفا إن هدف المنظمة الرئيسي هو سياسة تحقيق الاستقرار السعري. واستبعد سيلفا في تصريحات له أمس أن تشكل الصادرات الروسية أي تهديد على استقرار السوق إذا ما استمر التعاون بين الجانبين.

وكان رئيس أوبك ريلوانو لقمان قد قال في يوليو/تموز الماضي إن من الحمق أن تعتقد موسكو التي تعمل على طرح كميات أكبر من النفط للبيع في السوق العالمية، أن أوبك ستضحي بنصيبها من السوق لروسيا في المستقبل، وحذر موسكو من أن المنظمة ستنتصر في أي حرب أسعار تنشب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة