مجلس الحكم العراقي يضع حجر الأساس لمصفاتين نفطيتين   
الأحد 1425/1/30 هـ - الموافق 21/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
محمد بحر العلوم

وضع الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي العراقي محمد بحر العلوم أمس حجر الأساس لمصفاتين نفطيتين في محافظتي السليمانية وأربيل بشمال العراق في إطار خطة تستهدف زيادة عدد المصافي النفطية.

فقد قام بحر العلوم بوضع حجر الأساس لمصفاة كويا قرب بلدة كويسنجق (300 كلم شمال العاصمة بغداد) الواقعة في محافظة السليمانية الخاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الوطني العراقي بزعامة جلال طالباني, في حفل كبير حضره كبار المسؤولين في الاتحاد يتقدمهم رئيس وزراء حكومة الإقليم برهم أحمد صالح.

وبعد ذلك وضع بحر العلوم الحجر الأساس لمصفاة نفطية أخرى في ضواحي مركز مدينة أربيل (350 كلم) التي يفرض الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني سيطرته عليها, في حفل كبير مشابه حضره كبار الوزراء في حكومة الإقليم.

وقال وزير النفط إبراهيم بحر العلوم في كلمة له في الحفل إن "من دواعي سرورنا أن نضع حجر الأساس لهذين المشروعين بعد أن وضعنا قبل أيام حجر الأساس لمصفاة أخرى في محافظة النجف (160 كلم جنوب بغداد)". وأشار إلى أن "هذين الصرحين" هما هدية للشعب الكردي بمناسبة أعياد نوروز".

وتبلغ الطاقة الإنتاجية الأولية لهاتين المصفاتين 30 ألف برميل يوميا على أن ترتفع خلال السنوات المقبلة إلى 300 ألف برميل فيما بعد.

وكان وزير النفط العراقي قد وضع الأربعاء الماضي حجر الأساس لمصفاة نفطية ثالثة في مدينة النجف جنوبي العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة