الصين تعتزم استقدام خبرات أجنبية لتحديث منشآتها   
السبت 1424/6/19 هـ - الموافق 16/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الخبرات الأجنبية سترفع من قدرة الشركات الصينية على التنافس في الأسواق الدولية (رويترز)
تعتزم الصين شن حملة بحث دولية عن الخبرات الأجنبية التي من شأنها دفع عجلة التقدم في مؤسساتها الحكومية التي تفتقر إلى التقنيات المتطورة.

وقالت وكالة الأنباء الصينية إن الحكومة ستخضع ست شركات حكومية -لم تسمها- لتجربة استقدام الخبرات الأجنبية التي ستبدأ في النصف الثاني من هذا العام. ومن المتوقع أن تختبر التجربة نفسها في عدد آخر من المؤسسات الحكومية.

ويرى القائمون على هذه التجربة أن الاستفادة من الخبرة الأجنبية في تطوير عمل مؤسسات الحكومة سترفع من قدرة هذه الشركات على التنافس في الأسواق الدولية.

ومن المتوقع أن يواجه الخبراء الذين سيوافقون على طلبات الاستقدام الصينية تحديات كبيرة تتمثل في أن البضائع المنتجة في الصين تطرح للأسواق بأسعار أرخص من كلفة المواد الاحتياطية الداخلة في تصنيعها.

كما أن العديد من الالتزامات المالية تثقل كاهل الشركات الحكومية مثل برامج الرعاية الاجتماعية ودفع رواتب المتقاعدين وإدارة شؤون المسرحين من العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة