انخفاض الأسهم الإسرائيلية والأوروبية بعد اغتيال ياسين   
الاثنين 1425/1/30 هـ - الموافق 22/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اغتيال الشيخ ياسين أثر سلبيا على حركة الأسهم
اهتزت سوق الأسهم الإسرائيلية اليوم إثر اغتيال الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة حماس وسط مخاوف من رد فعل واسع النطاق من المقاومة الفلسطينية.

وتراجعت المؤشرات الرئيسية في بورصة تل أبيب نحو 2% بعد يوم واحد من ارتفاعها إلى أعلى مستوياتها منذ ثلاث سنوات ونصف السنة.

فوسط التهديدات بالثأر من جانب فصائل فلسطينية ردا على اغتيال الشيخ ياسين قال متعاملون إنهم يخشون موجة هجمات كبيرة تؤدي إلى اجتياح إسرائيلي لقطاع غزة والضفة الغربية.

وانخفض مؤشر الأسهم القيادية تل أبيب 25 بنسبة 1.8% إلى 533.15 نقطة مع تراجع جميع أسهمه. أما مؤشر تل أبيب 100 الأشمل فانخفض 2% إلى 573.68 نقطة. وبلغ سعر الصرف الرسمي للشيكل 4.4970 مقابل الدولار انخفاضا من 4.4830 شيكل للدولار يوم الجمعة الماضي.

في السياق نفسه انخفضت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية المعاملات الاثنين إلى أدنى مستوياتها منذ بداية العام بفعل مخاوف من تأثر معنويات المستهلكين وأداء الشركات بالتوترات الأمنية بعد أن اغتالت إسرائيل الشيخ ياسين.

وشهدت الأسواق إقبالا عاما على البيع شمل مختلف القطاعات مثل الشركات التي يرتبط أداؤها بالدورات الاقتصادية إلى السياحة والسفر والتكنولوجيا والإعلام والاتصالات باستثناء أسهم شركة بلجاكوم التي خالفت الاتجاه وارتفعت 4.78% في أول أيام تداولها.

وانخفض مؤشر يوروتوب 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.9% إلى 958.7 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
كما انخفض مؤشر يوروستوكس 50 بنسبة 2.1% إلى نحو 2711.5 نقطة.

وفي البورصات الوطنية في أوروبا انخفض مؤشر فاينانشال تايمز الرئيسي المكون من أسهم 100 مؤسسة بريطانية كبرى 1.9% ليمحو 20 مليار دولار من قيمة الأسهم المتداولة على المؤشر.

وفي ألمانيا انخفض مؤشر داكس 2.4% بينما انخفض مؤشر كاك 40 في باريس 2.1%. وتراجع مؤشر الأسهم الرئيسية في البورصة السويسرية 2.7%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة