اتساع فضيحة الغش التجاري لفولكس فاغن   
الثلاثاء 8/12/1436 هـ - الموافق 22/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)
تراجعت أسواق الأسهم الألمانية والفرنسية اليوم بشدة على خلفية فضيحة غش شركة فولكس فاغن الألمانية في اختبارات انبعاثات عوادم سيارات الشركة في الولايات المتحدة، بينما اتسع نطاق التحقيق بشأن هذا الغش ليمتد إلى آسيا وأوروبا.

وهبط سهم فولكس فاغن -التي تعد مفخرة صناعة السيارات الألمانية- بنسبة 3.3%، وقالت الشركة إنها خصصت 7.3 مليارات دولار لمعالجة الخسائر الناتجة عن هذه الفضيحة، وتعهدت في بيان أصدرته اليوم بحل كل الأخطاء المرتكبة بواسطة حلول فنية لاستعادة ثقة المستهلكين فيها.

وقد اعترفت فولكس فاغن -وهي أكبر شركة سيارات بأوروبا- بتحايل في اختبارات انبعاثات عوادم سيارات الديزل في الولايات المتحدة. وكان سهم الشركة هوى أمس بنحو 20% مسجلا أكبر خسارة يومية على الإطلاق.

تلاعب
واتهمت وكالة الحماية البيئية الأميركية الجمعة الماضي الشركة الألمانية بتزويد سيارات الديزل ببرنامج سمح بانبعاث مواد ملوثة أعلى من المسموح به أثناء سيرها على الطرق، لكن مع تقليل الانبعاثات أثناء إجراء اختبارات العادم.

أحد عمال شركة فولكس فاغن داخل مصنع للشركة بألمانيا (الأوروبية)

وأضافت الوكالة أنه تم استخدام برنامج إلكتروني لسيارات فولكس فاغن وأودي التي تعمل بالديزل لخداع الجهات التنظيمية التي تقوم بقياس الانبعاثات السامة، وقد تواجه عقوبات تصل لتغريمها ما يصل إلى 18 مليار دولار، فضلا عن احتمال رفع دعاوى قضائية لجبر الضرر من مشتري السيارات في أميركا.

وهوى المؤشر الرئيسي لبورصتي فرانكفورت وباريس أكثر من 3% اليوم على خلفية فضيحة فولكس فاغن، بفعل مخاوف المستثمرين من تأثيرها على قطاع السيارات، كما نزل مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى بنسبة 0.3%.

تحقيقات
وقالت كوريا الجنوبية إنها ستجري تحقيقا بشأن ثلاثة طرازات من سيارات فولكس فاغن التي تعمل بالديزل، كما يخطط مشرعون في لجنة بمجلس النواب الأميركي أيضا لعقد جلسة استماع بشأن فضيحة انبعاثات العوادم في الأسابيع المقبلة، وستناقش اللجنة الفرعية للإشراف والتحقيقات بالمجلس مشاكل سيارات الديزل التي باعتها الشركة الألمانية في الولايات المتحدة منذ عام 2008 إلى عام 2015.

وصرحت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية اليوم بأنه من السابق لأوانه فتح تحقيق أوروبي بشأن احتمال غش فولكس فاغن في اختبارات عوادم سياراتها في أوروبا، وأضافت المتحدثة أن المفوضية تأخذ الأمر بجدية كبيرة، مشيرة إلى استمرار التحقيقات الداخلية داخل الشركة الألمانية، وكذلك في الولايات المتحدة وألمانيا.

وأيد اتحاد شركات السيارات بفرنسا إجراء تحقيق أوروبي بشأن أنظمة إدارة انبعاثات السيارات على خلفية فضيحة فولكس فاغن، وأضاف الاتحاد أن مثل هذا التحقيق سيؤكد أن مصنعي السيارات بفرنسا يحترمون الإجراءات المتبعة في كل الدول التي يعملون فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة