أوبك تجتمع بأبو ظبي وخيارا الإبقاء والزيادة مطروحان   
الأربعاء 1428/11/26 هـ - الموافق 5/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)

وزير نفط فنزويلا من المؤيدين لسياسة إبقاء حجم الإنتاج الحالي (رويترز)
تعقد منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اجتماعا اليوم في أبو ظبي لبحث سياسة الإنتاج وسط إشارات متضاربة بشأن القرار المنتظر خاصة مع تراجع أسعار النفط نحو عشرة دولارات عن أعلى مستوى على الإطلاق عندما لامست حاجز المائة دولار الشهر الماضي.

وبينما قال مندوبون إن أوبك عازمة على تجاهل دعوات الدول المستهلكة لزيادة الإنتاج وتنوي الإبقاء على إمداداتها للأسواق دون تغيير، تركت السعودية -أكبر المنتجين بالمنظمة والعالم- الباب مفتوحا أمام قرار زيادة الإنتاج.

وقال أحد المشاركين في اجتماع المنظمة الثلاثاء إن أوبك التي تضم 13 عضوا قد تترك إنتاجها دون تغيير أو يمكن أن تزيد الإنتاج 500 ألف برميل حتى لا تبقى متهمة بأنها مسؤولة عن ارتفاع الأسعار.

ويرى المؤيدون لإبقاء الإنتاج على حالته أن الأوضاع غير ملائمة لزيادة الإنتاج، إذ توحي المؤشرات على تباطؤ  الاقتصاد الأميركي باحتمال تراجع الطلب.

وكان وزير نفط فنزويلا رافيل راميرز وممثل إيران بالمنظمة حسين كاظم بور أردبيلي ورئيس الوفد الليبي في الاجتماعات شكري غانم، أكدوا أن إمدادات السوق كافية ولا حاجة لمزيد من النفط خاصة في ظل تراجع الأسعار. لكن صمت نيجيريا وتصريح وزير النفط السعودي علي النعيمي بأن جميع الخيارات مفتوحة تركت الباب مفتوحا أمام جميع الاحتمالات.

أما وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية فقد دعا أوبك في وقت سابق إلى التزام الهدوء قبل اتخاذ أي قرار بشأن الإنتاج لتفادي إغراق السوق النفطية.

وتتعرض أوبك لضغوط من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة لزيادة الإنتاج للمساعدة في وقف موجة ارتفاع أسعار النفط التي وصل سعر خامها إلى مستوى قياسي فوق 99 دولارا للبرميل يوم 21 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

يشار إلى أن المنظمة تسعى لتجنب تكرار سيناريو عام 1999 عندما أدت زيادة الإنتاج إلى انخفاض الأسعار إلى عشرة دولارات للبرميل الواحد.

من ناحية أخرى ارتفعت أسعار النفط قليلا في التعاملات الصباحية في آسيا بعد هبوطها أمس بنسبة 1%، وذلك بسبب تقرير أميركي عن البرنامج النووي الإيراني وانتظار السوق نتائج اجتماعات أوبك.

فقد ارتفع خام غرب تكساس خمسة سنتات إلى 88.40 دولارا. وصعد خام مزيج برنت إلى 89.70 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة