أبو ظبي تبحث الاستثمار في آر بي إس   
الثلاثاء 1433/5/5 هـ - الموافق 27/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:04 (مكة المكرمة)، 7:04 (غرينتش)
دفعت الحكومة البريطانية 45.5 مليار جنيه عقب الأزمة المالية لإنقاذ رويال بنك أوف سكوتلاند (رويترز)

قالت صحيفة ديلي تلغراف إن الحكومة البريطانية تجري مباحثات مع حكومة أبو ظبي لبيعها حصة في رويال بنك أوف سكوتلاند كجزء من خطة لخفض حصتها فيه.

وأضافت أن مؤسسة الاستثمارات البريطانية التي تقوم بإدارة حصة الحكومة البريطانية بالبنك والتي تبلغ 82% أجرت مباحثات مؤخرا مع صندوق أبو ظبي السيادي. لكن الصحيفة نقلت عن مصدر القول إن المباحثات لم تصل إلى مرحلة متقدمة بعد، وإن الصفقة قد لا تتم في المستقبل القريب.

وأشارت ديلي تلغراف إلى أن حصة الحكومة البريطانية بالبنك تبلغ حاليا 13.5 مليار جنيه إسترليني أي أقل بكثير من المبلغ الذي دفعته لإنقاذه في نهاية 2008 وبداية 2009 عقب الأزمة المالية العالمية وهو 45.5 مليار جنيه.

كما نقلت الصحيفة عن متحدث باسم وزارة الخزانة البريطانية القول إن الهدف من بيع الحصة بالبنك هو استعادة عافيته وإعادته إلى القطاع الخاص عندما يصبح الاستثمار فيه ذا قيمة بالنسبة للمستثمرين.

ويعتبر الصندوق السيادي لأبو ظبي أكبر صندوق حكومي في العالم، حيث يدير ما يقدر بـ627 مليار دولار.

وكانت الحكومة البريطانية تسعى مؤخرا إلى بيع حصص لمستثمرين في الشرق الأوسط في رويال بنك أوف سكوتلاند. واجتمع ممثلون للبنك في العام الماضي مع ممثلي الصندوق السيادي الكويتي الذي يدير استثمارات تقدر بـ300 مليار دولار.

ومن المحتمل أن تصبح الصناديق السيادية في السعودية وقطر هدفا أيضا للحكومة البريطانية.

ويقوم رويال بنك أوف سكوتلاند حاليا بإعادة هيكلة عملياته الاستثمارية. وفي مسح أجري الشهر الحالي أبدى معظم مدراء صناديق الاستثمار في لندن عدم رغبتهم في الاستثمار بالبنك بالسعر الذي تطرحه الحكومة وهو خمسون سنتا للسهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة