تسوية قضية البنك العربي في نيويورك   
الأحد 18/1/1426 هـ - الموافق 27/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:20 (مكة المكرمة)، 15:20 (غرينتش)
صرح وزير المالية الأردني محمد أبو حمور بأنه تمت تسوية قضية البنك العربي في نيويورك، وذلك بعد خلاف دام أكثر من شهرين بين البنك والمكتب الأميركي لمراقبة العملة.
 
وقال أبو حمور إن الجانبين توصلا إلى اتفاق بمواصلة جميع العمليات المصرفية في الولايات المتحدة بشكل اعتيادي باستثناء التحويلات الإلكترونية.
 
وكانت تقارير ذكرت الشهر الماضي أن مجلس إدارة  البنك, وهو من أكبر المؤسسات المالية في الشرق الأوسط, اتخذ خطوة أولى نحو إغلاق فرعه في نيويورك الذي يضم المقترضون منه أكثر من 60 شركة أميركية كبرى لها تعاملات في العالم العربي.
 
وقد أقيمت ضد البنك دعاوى قضائية تطالب بمليارات الدولارات من قبل عائلات مواطنين أميريكيين قتلوا أو جرحوا في إسرائيل في أعمال عنف اتهم فيها الفلسطينيون.
 
وقال البنك نهاية العام الماضي إن أرباحه الصافية عام 2004 زادت 40% لتصل إلى مستوى قياسي وهو 319.4 مليون دولار بالمقارنة مع 227.7 مليون دولار عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة