50 ألفا مهددون بالبطالة بسبب تخصيص البريد البريطاني   
الثلاثاء 1429/12/19 هـ - الموافق 16/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:58 (مكة المكرمة)، 12:58 (غرينتش)

حكومات بريطانية عديدة درست فكرة تخصيص البريد الملكي ولم تنفذها (الفرنسية-أرشيف)

تثور المخاوف في بريطانيا من فقدان 50 ألف موظف وظائفهم بعد قرار الحكومة بيع حصة كبيرة من البريد البريطاني الملكي لشركة أجنبية خاصة.

وحسب التوقعات الرسمية لاتحاد العمال فإن نحو 71 فرعا للبريد سيتم إغلاقها، وسيفقد على أثرها ما بين 40 و50 ألفا وظائفهم وذلك من أصل 170 ألف موظف يعملون بالبريد مصدر رزقهم.

وأوضحت صحيفة تايمز البريطانية أن ثلث البريد الملكي تقريبا سيباع لشركة بريد أجنبية بثلاثة مليارات جنيه إسترليني (4.56 مليارات دولار) على الأقل.

وأشارت إلى رفض وزراء في الحكومة الرد على اتهامات المعارضة بأن القرار الحكومي يهدد موجودات البريد التي تقدر بنحو 22 مليار جنيه إسترليني (33.5 مليار دولار).

واتهم المعارضون لهذه الخطوة الحكومة بأنها سوف تتسبب بإغراق البلاد بمزيد من الديون وتورط فيها الأجيال القادمة.

يذكر أن العديد من الحكومات البريطانية المتعاقبة كانت قد درست فكرة تخصيص البريد الملكي العام، إلا أن الفكرة كانت ترفض في كل مرة. ووفقا للصحيفة فإنه قد يتم الإعلان عن هذه الصفقة في وقت لاحق اليوم.

ويعتبر البعض هذه الخطوة بداية الخصخصة الكاملة للبريد الملكي البريطاني، كما أن هذه هي المرة الأولى التي سيمتلك القطاع الخاص حصصا في البريد الملكي البريطاني منذ تأسيس هذا البريد في القرن التاسع عشرة، والذي يعد الأقدم في العالم.

وتوقعت الصحيفة أن تشتري شركة "تي أن تي" (TNT) للخدمات البريدية السريعة، أو شركة "جي أتش أل" (DHL) حصة من البريد.

تظاهرة للمتقاعدين ببريطانيا احتجاجا على قرارات حكومية (رويترز-أرشيف)

مستحقات المتقاعدين
وفي سياق تداعيات الأزمة المالية يواجه الآف المتقاعدين البريطانيين خطر تقليص مستحقاتهم المالية الشهرية، وذلك بعد قرار بهذا الشأن اتخذته الشركات المسؤولة عن 5% من المتقاعدين ببريطانيا.

وذكرت هذه الشركات أنها ظلت تدفع على مدى ثلاثين عاما للمتقاعدين لديها أكثر مما يستحقونه من مال.

ووفقا لصحيفة الغارديان البريطانية فإن نحو 100 ألف متقاعد من أصل مليونين سوف يتأثرون بهذا القرار، وقالت إن الحكومة سوف ترسل لهؤلاء خطابات تبلغهم فيها بالتعديلات التي طرأت على مستحقاتهم المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة