النقد الدولي يدرس بيع ثلثي احتياطيات الذهب   
الثلاثاء 1426/2/19 هـ - الموافق 29/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

يدرس صندوق النقد الدولي بيع ما بين ثلث وثلثي احتياطياته من الذهب والتي تبلغ قيمتها السوقية 42 مليار دولار لسداد ديون دول فقيرة، بحسب صحيفة فرانكفورتر ألجمايني تسايتونغ الألمانية.

وأشارت الصحيفة الألمانية إلى أنه إذا تم اعتماد خيار البيع, فإن الصندوق سيختار أيضا بين إما البيع لمصارف مركزية أو في السوق مباشرة, لكن الحل الثاني أكثر حساسية في التطبيق لأنه قد يؤدي إلى خفض الأسعار.

وسيقوم صندوق النقد بتقديم اقتراحات أثناء اجتماعه الربيعي منتصف أبريل/ نيسان في واشنطن حول إمكانية اللجوء إلى مخزونه من الذهب لتخفيف الديون المتوجبة له على الدول الفقيرة, بحسب إعلان صدر مطلع فبراير/ شباط في ختام اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع.

وقد يعني هذا الأمر بيعا جزئيا إلا أنه يشكل عملية حسابية لإعادة تقييم الذهب الذي يحتفظ به الصندوق.

ويملك الصندوق الدولي 3217 طنا من المعدن الثمين وقد احتسبت قيمتها نهاية أغسطس/ آب في حساباته بـ8.5 مليارات دولار، في حين أنها تساوي بأسعار السوق الحالية حوالي 42 مليارا بحسب الصحيفة الألمانية.

واللجوء إلى مخزون الذهب لتمويل إلغاء ديون الدول الفقيرة من قبل صندوق النقد الدولي هو بين الاقتراحات المهمة لخطة مارشال الجديدة التي وضعها وزير المالية البريطاني غوردون براون، إلا أن الأميركيين أكبر المساهمين في الصندوق أبدوا تشكيكهم في هذا الأمر.

ومن المرجح أن يؤدي تنفيذ هذا الاقتراح إلى النيل من مكانة الذهب كملاذ استثماري آمن/ حيث سيؤدي إلى هبوط أسعاره بشدة في الأسواق العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة