غازبروم تتوقع تسجيل النفط 250 دولارا عام 2009   
الثلاثاء 1429/6/7 هـ - الموافق 10/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:45 (مكة المكرمة)، 16:45 (غرينتش)

ميلر يرجع ارتفاع أسعار النفط إلى قوة الطلب وليس المضاربة (الفرنسية)

توقعت شركة غازبروم الروسية الكبرى التي تورد 25% من إجمالي استهلاك أوروبا من الغاز الطبيعي وأكبر منتجي الخام في روسيا  ارتفاع أسعار النفط خلال 18 شهرا وصعود أسعار الغاز أيضا.

وعبر الرئيس التنفيذي للشركة أليكسي ميلر للصحفيين في منتجع دوفيل شمال فرنسا عن اعتقاده أن أسعار النفط سترتفع إلى 250 دولارا للبرميل في المستقبل القريب معتبرا قوة الطلب وليس المضاربات العامل الرئيسي في صعود أسعار الهيدروكربونات.

وقال ميلر إن سعر الغاز حاليا يبلغ 410 دولارات لكل ألف متر مكعب، بينما رجح نائبه صعود الأسعار لتعكس زيادة تكلفة النفط الخام.

وذكر متحدث باسم الشركة أن الشركة تتوقع وصول سعر النفط 250 دولارا للبرميل في عام 2009.

وترتبط صادرات غازبروم من الغاز إلى أوروبا بأسعار منتجات النفط التي سجلت مستويات قياسية عدة في العام الحالي.

كما وجه ألكسندر ميدفيديف نائب الريس التنفيذي لغازبروم انتقادات لوسائل الإعلام لتصويرها لاستثماراتها الأوروبية على أنها مدفوعة بأسباب سياسية.

وانتقد أيضا جهود الاتحاد الأوروبي التي تهدف إلى تنويع مصادر إمداداته من الغاز معتبرا ذلك ليس حلا للمشكلة.

واستبعد الاستثمار في شركة النفط الروسية العملاقة "تي أن كي بي بي" إلا عقب تسوية الخلاف بين المساهمين فيها ومجموعة من المليارديرات الروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة