صندوق النقد يوافق على التفاوض لمساعدة الأرجنتين   
السبت 1423/4/18 هـ - الموافق 29/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق صندوق النقد الدولي بعد ستة أشهر من العرقلة على إجراء مفاوضات مع الأرجنتين لتسريع استئناف تقديم مساعدات مالية لها.

ويسمح الاتفاق الذي أعلن عنه المدير العام لصندوق النقد الدولي هورست كولر بعد يومين من المحادثات في واشنطن مع وزير الاقتصاد الأرجنتيني روبرتو لافانيا بتقديم اعتمادات دولية بسرعة إلى بوينس أيريس.

وقال لافانيا في مؤتمر صحفي إن بعثة صندوق النقد الدولي ستتوجه إلى بوينس أيريس الأسبوع المقبل لتجري مع السلطات الأرجنتينية محادثات حول المسائل المالية والمصرفية دون تعديل في السياسات النقدية الحالية. وقال ناطق باسم وزارة الخزانة الأميركية إن الولايات المتحدة مرتاحة لاستئناف المفاوضات وللتقدم الذي أحرزته الحكومة الأرجنتينية في تطبيق إصلاحات مالية وقانونية.

ويأتي قرار صندوق النقد الدولي إثر تفاقم التوتر الاجتماعي في الأرجنتين وتدهور الوضع الاقتصادي والمالي في البرازيل -القوة الاقتصادية الأولى بأميركا الجنوبية- وكذلك في عدد من الدول الأخرى مثل أوروغواي والإكوادور وفنزويلا.

وكان الرئيس الأرجنتيني إدواردو دوهالدي طلب أمس من كولر أن يوضح ما إذا كانت هيئته عازمة على تقديم مساعدة مالية للأرجنتين أم لا, مشددا على أن بلاده "لبت الشروط المطلوبة". وقال بحسب مصادر حكومية أرجنتينية إن "الوضع خطير وعلي أن أتخذ قرارات عاجلة". وتشهد الأرجنتين أزمة اقتصادية خانقة بعد أكثر من أربع سنوات من الانكماش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة