طيران الشرق الأوسط تعتزم طرح أسهمها ببورصة بيروت   
الأحد 1426/9/7 هـ - الموافق 9/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)
تعتزم شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية طرح أسهمها في بورصة بيروت بحلول الصيف المقبل في إطار برنامج حكومي للخصخصة وخفض الإنفاق للحد من الدين العام.
 
وينوي البنك المركزي اللبناني منذ وقت طويل بيع طيران الشرق الأوسط، ولكن الخلافات السياسية عرقلت لسنوات جهود الحكومة للخصخصة.
 
وكان البنك استحوذ على 99% من أسهم الشركة عام 1996 في محاولة لإنقاذها من الإفلاس.
 
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة محمد الحوت إن الشركة وافقت في مايو/أيار الماضي على طرح أسهم الشركة لكنه امتنع عن تحديد حجم السيولة التي تتطلع طيران الشرق الأوسط إلى جمعها من طرح الأسهم أو تحديد أسماء أي مشترين محتملين, ولكنه أشار إلى أن الشركة قد تستفيد من طفرة الأسهم في دول الخليج العربية.
 
وكانت الشركة خفضت عدد موظفيها بنسبة 40% وقامت بتحديث أسطولها مما أدى إلى توقف سلسلة خسائر استمرت 26 عاما, وتحولت الشركة إلى تحقيق أرباح عام 2002. كما زاد صافي الأرباح إلى مستوى قياسي بلغ 50 مليون دولار العام الماضي.
 
وتوقع الحوت أن تحقق  الشركة أرباحا صافية تبلغ نحو 40 مليون دولار عام 2005 بانخفاض 20% عن العام السابق بعد مقتل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في فبراير/ شباط الماضي مما زج بالبلاد في أتون أزمة سياسية وتراجع أعداد الزوار.
 
وقال وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني سامي حداد الأسبوع الماضي إن الشركة ستكون من أول الأصول المملوكة للدولة التي تعرض للبيع في إطار خطط خصخصة واسعة النطاق.
 
وأضاف أن الحكومة تأمل ببدء عملية الخصخصة بحلول ديسمبر/كانون الأول أو يناير/كانون الثاني المقبلين ولكنه أوضح أن الأمر سيتوقف على ظروف السوق والوضع الأمني في لبنان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة