كردستان العراق يعلق صادرات النفط   
الأحد 1432/10/13 هـ - الموافق 11/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

أحد حقول النفط بمنطقة كركوك المتنازع عليها بين بغداد وسلطات كردستان (رويترز)

 

أعلن وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي اليوم أن إقليم كردستان أوقف تصدير النفط بعد زهاء أسبوع من رفض سلطات الإقليم مشروع قانون جديد للنفط والغاز أقرته حكومة بغداد، وأوضح لعيبي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية بالأردن أن كردستان علقت صادراتها دون إبداء أي توضيحات.

 

واعتبر لعيبي أن تعليق التصدير يشكل خسارة كبيرة للاقتصاد العراقي ولأبناء المنطقة الكردية والشعب العراقي بصفة عامة، موضحا أن صادرات الإقليم من النفط تقدر بنحو 150 ألف برميل يوميا، غير أنها تقلصت خلال الأسبوعين الماضيين إلى 55 ألف برميل.

 

وجاءت هذه التطورات بعد احتجاج سلطات كردستان على مصادقة الحكومة المركزية ببغداد على مشروع القانون، ودعت هذه السلطات البرلمان إلى رفضه "لأنه يتعارض مع الدستور" وفق تصريح سلطات الإقليم، وينص المشروع على تقاسم المسؤوليات على قطاع النفط بين أربيل وبغداد، وقد أحيل على البرلمان في 28 أغسطس/آب الماضي.

 

"
العلاقات بين سلطات كردستان وحكومة بغداد تشهد خلافات على قضايا عديدة، كتسديد مدفوعات البترول، وتقاسم العائدات، ورفض بغداد الاعتراف بعقود نفطية بكردستان
"
خلافات نفطية

وتشهد العلاقات بين سلطات كردستان وحكومة بغداد خلافات على قضايا متعلقة بقطاع النفط، كتسديد مدفوعات البترول، وتقاسم العائدات النفطية، ورفض بغداد الاعتراف بعقود نفطية أبرمتها سلطات أربيل مع شركات نفط دولية.

 

ومن القضايا المثيرة للجدل بين الطرفين مصير إقليم كركوك الغني بالنفط، حيث تريد سلطات كردستان ضمه إليها بصفتها إقليما يتمتع بحكم ذاتي، وهو ما تعارضه بشدة الحكومة العراقية، وسبق لحكومة كردستان أن أوقفت صادرات النفط في 2009 بسبب خلافات مع سلطات بغداد حول قانونية عقود تطوير حقول نفطية وقعتها حكومة أربيل.

 

من جهة أخرى خفض العراق سقف الهدف الذي سطره من قبل بخصوص إنتاج النفط، حيث قال وزير النفط خلال اجتماع مع شركات نفط بالعاصمة الأردنية إن تحقيق ما بين 8 و8.5 ملايين برميل يوميا سيكون مناسبا أكثر من الهدف الحالي البالغ 12 مليون برميل، وسيتطلب الأمر ما بين 13 و14 عاما لتحقيق الرقم الأخير، وينتج العراق حاليا 2.75 مليون برميل نفط.

 

زيادة للأردن

واتفق اليوم وزير النفط العراقي ونظيره الأردني خالد طوقان على زيادة صادرات النفط الخام العراقي للأردن، من خمسة آلاف برميل يوميا إلى 15 ألفا وفق أسعار مخفضة، كما اتفقا على أن يتلقى الأردن شهريا نحو 30 ألف طن من الوقود العراقي الذي يستخدم لتوليد الكهرباء.

 

وبخصوص صادرات العراق النفطية، ذكر مصدر ملاحي أن هذه الصادرات تراجعت اليوم بميناء البصرة جنوب البلاد إلى 1.36 مليون برميل مقارنة بـ1.94 مليون برميل يوم أمس، وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية إذ هبت رياح شديدة حالت دون بلوغ السفن المرسى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة