السياحة العالمية تواصل انتعاشها عام 2005   
الأحد 1/3/1426 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)
خبراء دوليون يتوقعون عودة السياحة إلى المناطق المنكوبة في آسيا (الفرنسية) 
يقول خبراء السياحة العالمية إنها ستواصل انتعاشها العام الحالي، ويتوقعون عودة الزوار إلى دول آسيا التي ضربتها موجات المد الزلزالي نهاية العام الماضي.
 
وأشار الخبراء الذين يعقدون مؤتمرهم السنوي حاليا في نيودلهي إلى أنهم يتوقعون أن تحقق السياحة العالمية حوالي 6200 مليار دولار، أي 1.6% من الناتج المحلي الإجمالي في العالم.
 
وأوضح المعهد البريطاني "أوكسفورد إيكونوميك فوركاستينغ" الذي أجرى الدراسة  لحساب المجلس العالمي للسياحة والسفر أن الاستهلاك السياحي والاستثمارات السياحية في العالم للعام الحالي ستنمو بنسبة 5.4%, كما توقع نموها  بنسبة 4.6% سنويا في السنوات العشر المقبلة.
 
وقال الرئيس التنفيذي للمجلس جان كلود بومغارتن إنه كلما عاد السياح بشكل أسرع إلى المناطق المتضررة جنوب شرق آسيا، تحسنت اقتصاديات هذه الدول.
 
وقدر ريتشارد ميلر نائب رئيس المجلس أن الكارثة قد تكلف الدول الثلاث الأكثر تضررا (مالديف وسريلانكا وتايلند) حوالي ثلاثة مليارات دولار عام 2005.
 
وتعتبر صناعة السياحة من أكبر المساهمين في سوق العمل العالمية. ومن المتوقع أن تؤمن هذه الصناعة العام الحالي  حوالي 220.7 مليون  فرصة عمل، بينما يزيد هذا الرقم بمعدل 2.1 مليون وظيفة العام الحالي مقارنة مع 2004.
 
والمجلس العالمي للسياحة والسفر هو مؤسسة  تتخذ من لندن مقرا لها، وتمثل كبريات شركات السياحة والنقل في العالم وينتمي إليها حوالي 96 عضوا.
 
ويبحث حوالي 400 من ممثلي قطاعات السياحة والفنادق والنقل والخدمات من خلال مؤتمرهم في نيودلهي، التعاون  الواجب القيام به من أجل تطوير هذه القطاعات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة