مسؤول عراقي يتهم محافظتين جنوبيتين باحتكار الكهرباء   
الأحد 1428/5/11 هـ - الموافق 27/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)
  خطوط الطاقة الكهربائية تتعرض للتخريب بشكل شبه يومي (الجزيرة نت) 
فاضل مشعل-بغداد
حمل مسؤول في وزارة الكهرباء العراقية محافظتين جنوبيتين مسؤولية النقص الحاد في وصول الطاقة الكهربائية إلى مدن جنوب ووسط العراق بسبب تلاعبها بالقدرات الكهربائية  والاحتفاظ  بحمولات أكثر مما هو مخصص لها، الأمر الذي أدى إلى حرمان مناطق واسعة من العراق من التيار الكهربائي.
 
وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه للجزيرة نت إن عدم التزام محافظتي البصرة وذي قار بالحصص المقررة لكل منهما من الطاقة الكهربائية أدى إلى حدوث انقطاع تام ليلة السبت في المنطقتين الوسطى والجنوبية من العراق وكذلك مدينة بغداد.
 
وأضاف المسؤول أن عمليات التجاوز التي يمارسها المسؤولون في عدد من المحافظات تؤدي إلى أضرار جسيمة بالمنظومة الكهربائية قد يصعب إصلاح البعض منها، مشيرا إلى أن هذا الضرر سيصيب الجميع في حال عدم الالتزام بالحصص المقررة والاستجابة لمركز السيطرة الوطنية من أجل الحفاظ على مكونات الشبكة الكهربائية.
 
ونشرت الصحف العراقية اليوم تصريحات قالت إن مسوؤلين في محافظة البصرة أدلوا بها بشأن الاستحواذ على الطاقة الكهربائية وعدم توزيعها على بقية مدن جنوب ووسط العراق بشكل عادل.
 
ونقلت الصحف عن أحد هؤلاء المسؤولين قولهم إن المحافظة ترفض أن تتحمل مسؤولية تردي القطاع الكهربائي ويتعين على وزارة الكهرباء البحث عن السبل الكفيلة بإعادة التيار الكهربائي وتحسين إنتاج المحافظات بدلا من توجيه الاتهامات للآخرين.
 
وبحسب المصدر نفسه فإن الدوائر الكهربائية في جنوب العراق شرعت بفتح تحقيق مع المراقبين في المحافظات والسيطرات من أجل منع التجاوز على منظومة الكهرباء.
مسنان عراقيان يحتميان بالظل من حر الصيف (الجزيرة نت)

وتشهد بغداد خاصة وعدد من مدن وسط وجنوب وكذلك غرب العراق ولليوم السابع والعشرين على التوالي انقطاعا شبه تام للتيار الكهربائي تزامن مع ارتفاع حاد في درجات الحرارة.
 
ويقول المسؤول في دائرة الكهرباء إن إيجاد حل نهائي للأزمة في الوقت الراهن متعذر، لكنه يضيف أن هناك حلولا وقتية من بينها أن يتم التعاقد مع شركة هونداي اليابانية لتزويد العراق بمولدات عملاقة ومن بينها أيضا مشروع بتخصيص طاقة كهربائية بعشرة أمبيرات لسكان مناطق الكرخ ببغداد.
 
ويشير المصدر إلى أن هذه الحلول وقتية، في وقت يتواصل فيه العمل في مشاريع بمدن جنوب ووسط العراق يؤمل إنجازها قريبا ومن شأنها أن ترفع معدلات تزويد المدن والمحافظات المذكورة بطاقة كهربائية شبه كاملة وذلك خلال فترة الصيف الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة