بدء تصدير المنتجات الفلسطينية لمصر عبر رفح الاثنين   
السبت 1427/3/2 هـ - الموافق 1/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)

يتوقع أن يفوق حجم التصدير إلى مصر عبر معبر رفح الذي افتتح العام الماضي 120 مليون دولار سنويا (الفرنسية-أرشيف)
كشف وزير الاقتصاد الفلسطيني السابق مازن سنقرط أن الجانبين الفلسطيني والمصري اتفقا على البدء في تنفيذ اتفاقية الصادرات الفلسطينية عبر معبر رفح، مشيرا إلى أن أولى الشحنات ستخرج يوم الاثنين القادم.

وقال سنقرط إن الاتفاق ينص على البدء بتصدير المنتجات الصناعية والزراعية الفلسطينية إلى مصر عبر معبر رفح إلى الأراضي المصرية ومنها إلى الدول الأخرى.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع شركات التخليص المصرية المؤهلة التي ستتولى شحن هذه المنتجات الفلسطينية إلى الإمارات العربية المتحدة وبولندا.

وأوضح سنقرط أنه تم الاتفاق على التزام الحكومة المصرية بالسماح بدخول المنتجات الفلسطينية -دون جمارك أو أي رسوم ضريبية- إلى الأراضي المصرية، التزاما بقرارات قمة الدول العربية والتزاما من الحكومة المصرية بتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني.

وتوقع الوزير الفلسطيني السابق أن يفوق حجم التصدير عبر معبر رفح إلى مصر والعالم 120 مليون دولار سنويا مع توقع زيادته لاحقا.

وكان التوصل إلى هذا الاتفاق تم في القاهرة الأربعاء بين سنقرط ووزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد وبحضور وفدين من كبار المسؤولين في البلدين.

وجاء اتفاق الجانبين استمرارا للجهود السابقة وتنفيذا لاتفاقية اللجنة المشتركة الفلسطينية المصرية التي تم الاتفاق عليها في أكتوبر/تشرين الأول 2005.


ويشار إلى أنه تم افتتاح معبر رفح في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2005.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة